الأسقف “لوقا الخوري” يرحل في ليلة عيد الغطاس

شام تايمز – متابعة

خسرت بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس الأسقف “لوقا الخوري” بعد أن وافته المنية عن عمر ناهز 75 عاماً في مشفى بيروت مساء الثلاثاء.

الأسقف “لوقا الخوري” معاون غبطة البطريرك، ولد في مدينة قطنا في ريف دمشق عام 1945 وسمي مطراناً ومعاوناً بطريركياً لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس عام 1999.

واشتهر الأسقف “الخوري” بسعيه الدائم لنشر قيم المحبة والتسامح، غير أنه امتاز في إقامة صلاة مشتركة في الجامع الأموي بدمشق من أجل السلام في سورية، إضافة إلى ترأسه أول قداس إلهي في قاعة تابعة لكنيسة القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس في عربين بريف دمشق بعد تحرير المدينة، وذلك تمهيداً للبدء بأعمال ترميم الكنيسة بعد التخريب الذي لحق بها.

وشارك في مؤتمر الحوار الوطني السوري في “سوتشي” عام 2018، وأعرب من خلاله عن أمله الكبير وسعيه في استئناف عمل دير معلولا السوري، إضافة إلى واقعة اشتهر بها هي طرده للسفيرين الأمريكي والفرنسي بدمشق خلال زيارتهما كنيسة الصليب المقدس في عام 2011.

تزامن وقت رحيل الأسقف “الخوري” مع سهرة عيد الغطاس، الاحتفال الثاني عند المسيحيين بعد عيد الميلاد المجيد، أي حلول الروح القدس على السيد المسيح في نهر الأردن، حيث عمّده “يوحنا المعمدان”، عن طريق غطسه ثلاث مرات.

يشار إلى أن جثمان معاون غبطة البطريرك، شيّع الأربعاء الساعة الـ 11 في مدينة زحلة، وسيقام قداس جناز في كنيسة “المريمية” في دمشق الخميس الساعة الثالثة عصراً.

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً