لؤى شبطا ” فنانة بالفطرة صنعت نفسها بنفسها

شام تايمز – خاص- دانا الفلاح

فنانة بالفطرة ترسم لوحاتها بشكل مختلف ومميز، تعبر عن حالة الإبداع التي تعيشها برسم اللوحة وتصميم القطع الفنية، لإبراز شغفها بالمهنة الذي جعلها متقنة لفنها ومنفردة بطرح أعمالها، “لؤى شبطا” من محافظة حمص بدأت من عمر 11 عام رسم لوحاتها بألوان مائية، وكانت أول لوحة رسمتها هي اللوحة السوداء، وهي عبارة عن رجل يمشي جانب سور بأجواء شتوية حاملاً بيده شمسية ومن خلفه إضاءة.

تؤكد “شبطا” لـ “شام تايمز” أن المحفز الأول لرسوماتها كانت المعلمات في المدرسة إضافة لتشجيع ودعم أخيها الكبير، مبينة أن هدفها الوصول لعمل احترافي ومميز، إضافة لتوسيع مشروعها أكثر وعند وجود فرصة مناسبة لتظهر فنها وتنشره أكثر لن تتردد.

وبينت “شبطا” أنها الآن تبدأ بمشروع جديد مختلف ولكن ليس بعيد عن موهوبة الرسم وهو صب مادة “الريزين” أو “الإيبوكسي” والتي تتكون من خلطة وألوان خاصة حيث تصب المادة على الخشب أو في قوالب، موضحة أنها وجدت نفسها بهذه المهنة وهي تحضر لمشروعها الجديد فيه منذ أكثر من سنة.

وأوضحت “شبطا” أنها لم تحترف صناعة لوحات “الإيبوكسي” بشكل أكاديمي، لأن الفكرة انطلقت من أوروبا فالمواد التي تستخدمها من الخارج وليست متوفرة بكثرة في البلاد العربية، مبينة أنها تعلمت من نفسها ومن تكرار تجاربها حتى تنجح.

وقالت.. “شبطا” إنها ترسم لوحاتها بالألوان الزيتية وبالأكريليك وتلصق عليها أوراق الذهب، مؤكدة أنها تبحث عن الأشياء الصعبة والمتميزة.

ووجهت “شبطا” نصيحة لكل هاوي وموهوب بأن يبحث عن الشيء الجديد والمختلف والحديث، قائلة.. “حتى عند رسم اللوحة كل تفصيل له دور فيها سواء من جانب الإضاءة ، التصوير، منوهة أن الإنسان بهذا المجال يجب أن يكون لديه إطلاع على كل ما هو مستجد كي ينجح ويتألق”.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً