معرض” فسيفساء الخشب” لـرؤوف بيطار يستذكر رموزاً تاريخية سورية

شام تايمز – متابعة
افتتح الفنان رؤوف بيطار معرض “فسيفساء الخشب”، في قاعة المعارض بدار الأسد للثقافة باللاذقية، حيث استذكر المعرض رموز الحضارات وأبرز الشخصيات التي عرفتها منطقتنا في إطارها الملحمي الذي يذكر بعظمة هذا الإرث وقيمته الفنية والجمالية.

المعرض عبارة عن 50 عملاً فنياً نفذت بطريقة الفسيفساء على الخشب جسدت أبطال الملاحم الأشهر التي تعاقبت على منطقتنا عبر التاريخ من جلجامش والإله بعل والآلهة عشتار والأم الأوغاريتية إلى نبوخذ نصر والملكة أوروبا وسرجون الآكادي وابولودور الدمشقي والملكة زنوبيا في سرد فني جمالي وتاريخي لعظمة هذه المنطقة وحضارتها حرص بيطار على تقديمه بشكل يحاكي النسخ الأصلية مستعينا بذلك بما وثقه الباحثون ضمن هذا المجال.

كما استعان بيطار في أعماله بمقولات تاريخية خالدة كوصية بعل للسوريين وللعالم قبل أكثر من خمسة آلاف عام “حطم سيفك وتناول معولك واتبعني لنزرع السلام في كبد الارض.. أنت سوري وسورية مركز الأرض” وغيرها.

واعتبر بيطار في تصريح لـ “سانا” أن ما يقدمه ينبع من واجبه ودوره كسوري ابن هذه الأرض بنقل وصايا السوريين منذ آلاف السنين لتحكي عظمة بلادنا عبر التاريخ في وجه الغرباء الذين حاولوا تخريبها ونهب آثارها وتدمير متاحفها وسرقة وثائقها لطمس حضارتها.

يذكر أن بيطار الذي احترف هذا الفن منذ أكثر من 15 عاماً له العديد من المعارض المحلية وقدم لكنيسة اللاتين باللاذقية عدداً من اللوحات الضخمة ويعكف حالياً على تصنيع أدوات تعتمد على علم الطاقة وتستخدم في العلاجات عبر التدليك الخارجي العام المحفز للنهايات العصبية

شاهد أيضاً

افسحوا الطريق للمبدع

قلم: فؤاد مسعد كيف لفنان أن يقف وينتقد بشدة حال الدراما ويشارك في أعمال تافهة؟، …

اترك تعليقاً