“سنان القندس” الصغير المحب للخير

وصل قطار ويكي ماوس اليوم، إلى غابة شاسعة، ليحكي لنا قصة قندس صغير محب للجميع ومتسامح اسمه “سنان” يعيشُ مع والده “رحمون” في بيت صغير وسط بركة صغيرة في الغابة.

يحلم القندس الصغير بلقاء أمه التي غابت عنه ويسعى دائماً لمقابلتها لأن أبوه لم يخبره أنها ماتت بل دائماً مايقول أنها “تسكن هناك بين النجوم”، كما يواجه “سنان” الكثير من المشكلات وصديقته المقربة “لالا” وهي فاقدة لوالدها بعكس سنان.

يساعد سنان الجميع بالقرية ويقف إلى جانبهم ويدعمهم، ويسامح الذين يؤذونه، مثل الأشرار “الذئب زعبور وشرشور الثعلب والراكون فرفور”، الذين يحاولون دائماً، تهديد أمن القرية، فيتصدى لهم وصديقه “بنان”، وهو دب صغير متهوّرٌ محبٌ للعسل ويعيش مع والدته، وعندما تمرض يطببها الحكيم العنزة “نعّمان”.

تحمل القصة مجموعة عبر تتجلى بأن الخير ينتصر دائماً والحب والسلام هما أساس العيش الرغيد، وعندما نحب من حولنا نشعر بالطمأنينة والسعادة.

شاهد أيضاً

افسحوا الطريق للمبدع

قلم: فؤاد مسعد كيف لفنان أن يقف وينتقد بشدة حال الدراما ويشارك في أعمال تافهة؟، …

اترك تعليقاً