خطاطون سوريون في مؤتمر الخط العربي الافتراضي في إيران

شام تايمز – متابعة

نظمت جمعية بيت الخط العربي والفنون بالتعاون مع المستشارية الثقافية الإيرانية بدمشق المؤتمر الافتراضي الأول لدول طريق الحرير في فنون الخط العربي والمعرض المرافق له في إيران، والتي اتسمت باستحضار أعمال رواد المدرسة الشامية في الخط والذين كان لهم الفضل على هذا الفن على مستوى العالم برمته.

وحول هذه المشاركة التي نظمتها جمعية تحدثت الخطاطة والتشكيلية ريم قبطان رئيسة الجمعية في تصريح لـ “سانا” الثقافية: أنها تمثلت بـ 20 عملاً لسبعة من رواد المدرسة الشامية في الخط العربي وهم بدوي الديراني، ممدوح الشريف، زهير زرزور، محمد سالم نويلاتي، أحمد الباري ومحمود الهواري، يوسف رسا إلى جانب ستة من الخطاطين الأساتذة في هذا المجال وهم أحمد المفتي، عدنان الشيخ عثمان، أنور الحلواني، أدهم فادي الجعفري، عاصم الرهبان وقبطان.

وأوضحت قبطان أن مصطلح المدرسة الشامية لا تختص به مدينة دمشق فقط وإنما يعبر عن المدرسة السورية في الخط العربي.

ووفقاً لقبطان فقد شملت المشاركة السورية في المؤتمرتقديم ورقة بحث بعنوان الزخرفة والتذهيب والتشعير وأهميتها في تجميل وتزيين المخطوطات والكتب وخصوصاً المصحف الشريف واصفة هذه المشاركة بباكورة المشاركات الخارجية التي تسعى لها جمعية بيت الخط العربي والفنون بهدف إظهار أهمية وجمال وتميز المدرسة الشامية في فنون الخط وفتح آفاق جديدة للخطاطين السوريين من خلال الاطلاع على تجارب الدول الأخرى في هذا المجال وإيجاد حوارات حضارية منتجة بما يعبر عن تراثنا وحضارتنا وهويتنا الثقافية.

يذكر أن هذا المؤتمر والمعرض المرافق افتتحا يوم الأربعاء الماضي في متحف خراسان بمدينة مشهد الإيرانية ويستمر لغاية الاثنين القادم ويهدف إلى عرض أقوال الشخصيات البارزة ورسل الخير والصداقة والتواصل بين خطاطي العالم لمواجهة فكر الحرب في العقل البشري ويشارك به أكثر من 230 عملاً من نحو30 دولة عربية وأجنبية

شاهد أيضاً

ناصر القصبي متهم بـالفشل في “ممنوع التجول”

شام تايمز – متابعة تعرّض الفنان السعودي ناصر القصبي لهجوم قاسي بسبب بعض المَشاهد والمواضيع …

اترك تعليقاً