جود سعيد لـ شام تايمز: نص “خريف العشاق” مغري لتحويله لمادة بصرية جذابة.. وليس لدي ما أثبته!

شام تايمز – آمنة ملحم
تاريخنا ليس مليء بالفرح، لاسيما فترة نهاية القرن الماضي وبداية القرن الحالي حيث شهدت المنطقة حروب متعددة وأزمات متلاحقة، من هنا جاء اختيار عنوان المسلسل الدرامي الجديد “خريف العشاق”، والذي يصوره المخرج جود سعيد حالياً في دمشق، وفق حديثه لـ شام تايمز، منوهاً بأنه يحمل محاولة لإعادة قراءة تلك المرحلة مروراً بما تحمله أيضاً من لحظات فرح.

العمل يحمل شراكة بين المخرج سعيد وكاتبة النص ديانا جبور، الأمر الذي يعتبره سعيد بحد ذاته دفعاً للعمل للأمام، بمعزل عن حالة الصداقة التي تجمعه بالإعلامية جبور، ليؤكد بأن النص مغري جداً وغني درامياً ومليء بالتفاصيل التي تجعل منه مادة شيقة لتحويلها إلى شكل بصري.

ومن هنا يعتبر سعيد نفسه أمام رهان مع فريق العمل على جمالية النص، وإمكانية الوصول معه إلى مادة بصرية مغرية وجذابة للمشاهد.

حالة عامة من الرقص والسهر مع نفحات الزمن الماضي بأزيائه والجو العام، كانت تسيطر على المشهد خلال زيارة شام تايمز لكواليس التصوير إلا أن سعيد يرفض وصفها بالجرأة في الطرح، معتبراً أن موضوع الجرأة في الدراما نسبي جداً، وأن هناك أعمال كثيرة جريئة مثلاُ بتناولها “للسياسة”، كما أنه يرفض كل ما يدور في الشارع من مهاترات حول جرأة الأعمال الدرامية كـ “شارع شيكاغو” فهو ضد تسمية ما قدمه العمل بالجرأة وبرأيه من حق صناعه الدخول لأماكن هم اختاروها، ومن لا يعجبه العمل ببساطة يمكنه تغيير محطة العرض، فالتلفزيون يمنح المشاهد حرية هائلة بالتنقل بين محطاته.

وحول تعامله مع تجربته الإخراجية الثانية في عالم الدراما بعد مرور سنوات على تجربته الأولى، وقدرته على إثبات مكانته في هذا العالم يرى سعيد أن ليس لديه ما يثبته، فهو ابن السينما ورغم أنه لازال في الأربعين من عمره، يعتقد بأن لديه تجربة سينمائية على الأقل وقف عندها النقاد، لكنه يؤكد بأن العلاقة مع الدراما شكل تعبير مختلف عن السينما ولو بنفس الأدوات، مشيراً إلى أن علاقته اليوم معهاً حتماً مختلفة عن خمس سنين مضت، فالخبرة باتت أكبر، مع منطق آخر في التعاطي مع التجربة، لتبقى الإجابة للناس في ساعات العرض.

وفيما يتعلق بالبطولات الشبابية في العمل يلفت سعيد إلى أنها جاءت بناء على اتفاق بين الشركة المنتجة والمخرج برضا متبادل لجمع النجوم والشباب في العمل على حد سواء.

 

العمل اجتماعي، أحداثه ذات صلة وطيدة مع الحدث العام، بمقدار ما يؤثر الحدث على مصائر الأفراد عموماً، ويتناول مرحلة حارة جداً وشديدة الحساسية في حياة السوريين إذ يمتد مستعرضاً الأحداث ما بين سبعينات وتسعينيات القرن الماضي.

 

ويشارك في بطولته كل من الفنانين: أحمد الأحمد، محمد الأحمد، صفاء سلطان، خالد القيش، لجين إسماعيل، حلا رجب، جرجس جبارة، آمال سعد الدين، علاء قاسم، سوسن أبو عفار، جمال العلي، نانسي خوري، حسن دوبا، أمير برازي، علا سعيد، علياء سعيد، ومجموعة كبيرة من الممثلين والوجوه الشابة، فيما يحل النجم الكبير أيمن زيدان ضيفاً على هذا العمل بدو “العم”.

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً