قصي خولي “لاحكم عليه” إلا بالتميز

شام تايمز – آمنة ملحم

من البديهي أن الفنان بمفرده لا يمكنه أن يحقق نجاح عمل درامي بل هي معادلة متكاملة مابين نص محكم وأداء مسؤول وفق اختيار صحيح، وإنتاج سخي يحترم المنجز بإدارة مخرج يعرف كيف يوجه الدفة، ولكن لاشك أن الاحترافية في تجسيد الشخصيات والقدرة على ضبط إيقاعها بتكنيك عالي المستوى تجعل من الفنان نجم على عرش الشخصية التي يؤديها.

هذا ما ينطبق على ما فعله الفنان قصي خولي بشخصية “نسيم” بطل “لا حكم عليه” العمل الدرامي الذي حمل جانباً بوليسياً بتشويق عالي للكاتبين بلال شحادات ونادين جابر حيث استطاع قصي تبني الشخصية بأدق تفاصيلها بدءاً من الكاركتر المختلف الذي ظهر فيه متقمصاً شخصية السجين المظلوم لأقصى حد لدرجة الالتصاق بكل تفاصيلها مع نبرة صوت خاصة، وندبة تحت العين ووشوم على الجسم كان لها حضور أساسي مرافق لسمات الشخصية، ومنحتها مصداقية أكبر، دون أن يفلت منه الأداء في أصعب المشاهد التي تطلبت استحضار القوة البدنية أحياناً “بمشاهد العراك في السجن” مع ” أبو ريشة” الذي زجه ” الكبير” لينغص عليه حياته المسلوبة بين جدران الزنزانة، مروراً بالحالة النفسية المتقلبة، وينسحب الأمر على مشاهد رومانسية عالية سيما في الحلقات الأولى من العمل مع “نور”  الفنانة كارول الحاج، وحالة الحب الصادقة التي ولدتها رهافة الإحساس وصدق تبني القضية مع ” زمن” فاليري أبو شقرة.

لم يتجرد العمل من قضايا هامة في الطرح كما لم يجعل من الحب أساس حكايته الأمر الذي عهدناه في الدراما المشتركة بل كان حاملاً لقضية مجتمعية قانونية غاية الأهمية “تجارة الأعضاء” التي باتت منتشرة في السنوات الأخيرة في مجتمعات عدة، وصورها العمل بذكاء في نسج النص وكانت الحكاية مختلفة هذه المرة فالخط قائم على هم حقيقي استطاع قصي خولي اللعب في إطاره بشغف واضح لتقديم وجه مختلف عن أدواره السابقة، محققاً اندماج عالي مع روح “نسيم” المظلوم في سجنه، المكلوم بفقدان حبيبته وأمه.

خسارات نسيم جاءت كبيرة وفق تركيبة الشخصية لكنها لم تستطع النيل من نظافة روحه فالحقد لم يسيطر على قلبه، ولم يظهر سوى تجاه من ظلمه ورحلته في البحث عن قاتل أمه وسالب سنوات خمس من عمره جاءت بمسؤولية عالية منه على خط واحد مع وجه العدالة.

بطل “غزلان في غابة الذئاب” كان في العمل كما يحب أن يراه الجمهور متقناً شغوفاً بمهنته، رائداً بأدائه متميزاً بحضوره المنسجم مع الكاريزما العالية التي يتمتع بها الفنان العارف بتفاصيل المهنة وأدق متطلباتها، وليكون ” نسيم” الرجل المقنع لعقل المشاهد، الممتع الجذاب لعيونه.

دور جديد يضاف لمسيرة قصي الناجحة والذي أثبت عبره أن النجاح لا يأتي من فراغ فدموعه في العمل صادقة، وشفافيته عالية، وصرامة قلبه حاضرة إنه تجسيد واع ومبدع لفن الممثل.

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً