إذاعة دمشق.. 74 عاماً على التأسيس والمسيرة مستمرة

شام تايمز- متابعة

يصادف اليوم 3 شباط الذكرى الـ ” 74″ على تأسيس إذاعة دمشق التي تعد من أهم الإذاعات السباقة في الوطن العربي، والتي بدأت إرسالها عام 1947 بصوت ” يحيى الشهابي” التي انطلق معها بعبارة “هنا الإذاعة السورية من دمشق.. إذاعة كل العرب” لتكون ثاني إذاعة تأسست بالوطن العربي بعد صوت العرب في القاهرة.

وكانت الإذاعة تبث من دمشق وتغطي كافة الأراضي السورية وجزء من أراضي الدول المجاورة، وتميزت في سنواتها الأولى باهتمامها الكبير باللغة العربية كما خرجت الكثير من مشاهير الغناء والطرب بالوطن العربي كـ السيدة “فيروز” والعندليب “عبد الحليم حافظ” والفنانة “فايزة أحمد” والفنان وديع الصافي، ماري جبران، ونجيب السرّاج، ورفيق شكري والعديد من الفنانين الآخرين إضافة لاعتمادها في برامجها على إحياء التراث والمؤلفات الموسيقية.

وكان السوريين بتلك الفترة بحاجة وسيلة إعلامية تعبر عن ذواتهم ويومياتهم فـ كانت الإذاعة ناجحة بمواكبة الأحداث العامة بالوطن العربي وتسليط الضوء على أوضاع الناس ومعيشتهم، إضافة لطرح مختلف القضايا الاجتماعية بأسلوب طريف عبر أعمال درامية ساهم بتقديمها عدد من الفنانين.

قدمت إذاعة دمشق عبر تاريخها العديد من البرامج والمسلسلات الإذاعية أهمها مسلسل “يوميات عائلية” بطولة وفاء الموصللي وعصام عبه جي، مسلسل “حكم العدالة” بطولة نخبة من فناني سورية، كما تم تقديم العديد من البرامج مثل برنامج “مسابقات على الهواء” تقديم طالب يعقوب وبرنامج “حكواتي الفن” إعداد وتقديم فنان الشعب رفيق سبيعي.

وعقب الوحدة بين سورية ومصر 1958 تعاونت إذاعة دمشق مع إذاعة القاهرة التي تعد أهم وأكبر الإذاعات العربية، التي أقامت المسابقات والدورات التدريبية والتبادل الإعلامي بين الإذاعتين، مثل مسابقة لاختيار مذيعين، ومعلقين سياسيين، وكُتّاب إذاعة، ومخرجين وممثلين.

وانطلق أول صوت نسائي من الإذاعة للمذيعة “عبلة أيوب الخوري” التي بقيت تعمل فيها لمدة تسع سنوات إضافة لظهور أول صوت نسائي إيضاً مرتبط بالدراما الإذاعية للفنانة “هدى الشعراوي”.
يشار إلى أن كان مقر إذاعة دمشق في منطقة شارع بغداد لينتقل بعدها لشارع النصر ليستقر بنهاية في مبنى الإذاعة والتلفزيون بوسط العاصمة دمشق.

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً