في الذكرى “46” لرحيلها.. صوت كوكب الشرق لازال يصدح في الفضاء

شام تايمز – متابعة 

يصادف اليوم، الذكرى الـ”46″ لرحيل قيثارة الغناء العربي الفنانة المصرية أم كلثوم، ورغم رحيلها إلا أن أم كلثوم مازالت الكوكب المضيء التي اجتمع العرب من المحيط إلى الخليج على حبها، وليس العرب وحدهم حيث تخطت نجومية كوكب الشرق الحدود ووصلت إلى باريس والعالم.
كانت أم كلثوم إلى جانب الصوت القوي والحضور الجميل، تمتلك الذكاء الذي يؤهلها للعبور إلى قلوب الناس، ونجحت في استغلال هذه الموهبة الربانية في اختيار كلمات رائعة وألحان جذابة، وصنعت مجداً تخطى حدود الوطن العربي إلى العالم
”أم كلثوم” هي السيدة فاطمة بنت الشيخ المؤذن إبراهيم السيد البلتاجي وتعرف أيضاً بعدة ألقاب منها: ثومة، الجامعة العربية، الست، سيدة الغناء العربي، شمس الأصيل، صاحبة العصمة، كوكب الشرق، قيثارة الشرق، فنانة الشعب، ولدت في محافظة الدقهلية في 31 ديسمبر 1898م أو حسب السجلات المدنية في 4 مايو 1908م، وتعد أم كلثوم من أبرز مغني القرن العشرين الميلادي، وبدأت مشوارها الفني في سن الطفولة، اشتهرت في مصر وفي عموم الوطن العربي.حيث بدأت فاطمة “أم كلثوم”، الغناء في الموالد الشعبية وانتهت بالوقوف على أكبر مسارح باريس.
وكانت نقطة انطلاقها عندما تعرفت على الشاعر أحمد رامي ثم الملحن محمد القصبجي، وعام 1928 أصدرت مونولوج “إن كنت أسامح وأنسى الآسية”، والذى حقق لها شهرة كبيرة، لتشارك بصوتها في فيلم “أولاد الذوات” عام 1932، ثم التحقت بالإذاعة المصرية عند إنشائها عام 1934، وهى أول فنانة دخلت الإذاعة، وقدمت أم كلثوم العديد من الأغاني أبرزها: أنت عمرى، الأطلال، حب إيه، ألف ليلة وليلة، وللصبر حدود، كما قامت بغناء العديد من الأغنيات الوطنية،
وقدمت أم كلثوم خلال مسيرتها الفنية 6 أفلام سينمائية شاركت فيهم بالتمثيل وفيلمين شاركت بهما بالغناء فقط، كما حرصت الفنانة الراحلة على التعاون مع كبار الأسماء في مجالي التأليف والكتابة والشعر فقدمت:
” وداد ” كتب قصته أحمد رامي وكتب السيناريو والحوار أحمد بدرخان، والفيلم من إخراج المخرج الألماني فريتز كرامب
وقدمت فيلم ” منيت شبابي” عام 1937 كتب قصته إدمون تويما وكتب السيناريو والحوار الشاعر أحمد رامي بمشاركة المخرج أحمد بدرخان الذي أخرج الفيلم
كما قدمت فيلم ” دنانير” عام 1939 وكتب قصته والحوار الشاعر أحمد رامي كما كتب السيناريو الخاص بالفيلم المخرج أحمد بدرخان،
وفي عام 1942 قدمت فيلم ” عايدة ” كتب قصته الفنان عبد الوارث عسر وكتب السيناريو والحوار للفيلم كل من فتحي نشاطي وعباس يونس، وإخراج أحمد بدرخان
وقدمت فيلم ” سلامة ” المأخوذ عن رواية الكاتب علي أحمد باكثير وكتب السيناريو والحوار للفيلم الشاعر بيرم التونسي.، والفيلم من إخراج توجو مزراحي
وكانت أخر الأفلام السينمائية التي قدمتها كوكب الشرق فيلم “فاطمة” عام 1947 من تأليف الكاتب مصطفى أمين وكتب الحوار للفيلم الشاعر بديع خيري.
يذكر أن كوكب الشرق أم كلثوم رحلت يوم الاثنين 3 فبراير عام 1975م نتيجة قصور في عضلة القلب عن عمر يناهز 76 عاماً وتم تشييع جنازتها من مسجد عمر مكرم بالتحرير وكانت جنازتها مهيبة وتعد من أكبر الجنازات في العالم إذ يُقدر عدد المشيعين بين 2 إلى 4 مليون شخص

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً