“غوّار” يثير ضجيج السوشل ميديا.. وهكذا ردّ السوريون!

شام تايمز – هزار سليمان

أثارت التصريحات الأخيرة للفنان “دريد لحام” عبر برنامج “المختار” على إذاعة “المدينة إف إم”، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، وساد نوع من السخرية والتهكم تارةً، فيما لم يصدق آخرون أن “لحام” تفوّه بمثل هذه التصريحات، الذي قال فيها إن جميع نصوص مسرحيات الكاتب “محمد الماغوط” تمت كتابتها بالتعاون بينهما وحينها لم يضع اسمه ككاتب مشارك فيها.

وأضاف “لحام” خلال اللقاء: “خير دليل على ذلك، أنه بعد عرض تلك المسرحيات، حدث فراق بيني وبين الماغوط، وكان قد كتب الماغوط مسرحية بعنوان خارج السرب، ودعاني لحضورها وعند انتهاء العرض أكد لي أحد الصحفيين، أن بهذه المسرحية قد أخذت حقي”، ليعاود الإعلامي “باسل محرز” سؤاله ليتأكد من الفكرة، قائلاً: “هل تعتبر أن أعمال الماغوط التي كتبها لدريد لاقت نجاحاً أكبر من الأعمال التي كتبها من دون دريد؟”، ليجيب: “بالتأكيد، كنا نكتب تلك الأعمال على الطاولة معاً، ونتشارك كل حرف وكل جملة مكتوبة”.

ولم يمرّ ساعات على انتهاء الحلقة حتى بدأت التعليقات المعارِضة والمؤيدة للتصريح، تنهال عبر “فيس بوك”، فكتبت الإعلامية “ديانا جبور” مقالاً جاء فيه “لم يستغل دريد لحام غياب الماغوط وينسب لنفسه أمراً يخالف إرادة الراحل الكبير، فقد تشارك الاثنان على مهمة الكتابة كما توضح شارات وأفيشات الأعمال المسرحية، كما التلفزيونية والسينمائية، والأهم أنهما كررا هذا التعاون، ما يعني أن الماغوط كان قابلاً ومعترفاً بإسهام دريد لحام”.

بدوره كتب الصحافي “صدام حسين”: “هجوم دريد لحام على الماغوط غير مفهوم”، متابعاً “لا عتب على الصاعدين والصاعدات”.

وسخر الناشط “هادي جبر”: “لكن كان عم يكتب المسرحيات مع الماغوط حرف بحرف ونعمان بيشهد عهالحكي فعلا العمر والخرف بيعملوا كتير بالبني أدم”.

فيما استنكرت “ريم الأحمد” في تعليق لها: “هذا التصريح معيب بحق الفن وتاريخه، فالماغوط مات وعليك احترم الموت يا فنانا الكبير”.

والجدير بالذكر أنه جاء في تصريحات الفنان “دريد لحام” خلال اللقاء نفسه: “غوار صعلوك فقير ومعتر، ينتصر على من هو أقوى منه، لذلك أحبه الناس، مضيفاً أن الناس تحب معادلة انتصار الضعيف على القوي، لكن فلسفياً غوار هو شخص مؤذي، ويتبع الأذى لأخذ حقه”، مشيراً إلى أنه إذا تم إعادة الشخصية فلن يسرق حبة مشمش من الشجرة، وإنما في هذا الزمن عليه أن يسرق بنك، متمنياً أن يكون كل من في المجتمع “غواوير” ليدافعوا عما يعتبرونه حقهم بشراسة، وأي شخص عليه أن يحلم ويدافع عنه لتحقيقه.

وبيّن “لحام” لا يوجد قطيعة بيني وبين الفريق الذي كنت أعمل معه، وعندما يعرض عليّ عمل، أُسأل ما إذا كنت أحب وجود أحد الممثلين أو لا أحب، وأرد بأنه ليس لدي فيتو على أحد.

وتابع “لحام”: “العمل مجموعة ناس عملت على هذا العمل، لكن قد تكون الأنظار توجهت له، ولم يحجب هو الأنظار عن باقي فريق العمل بسبب حسن أدائه”، ذاكراً كل من “خلدون المالح” و”نهاد قلعي” و “ناجي جبر” قائلاً: “أنا مدين لهم”.

وولد “دريد لحّام” في 9 شباط 1934 بدمشق، وعمل كممثلٍ كوميدي ودرامي، وعُرف بالبداية بشخصية كارلوس عازف الجيتار المكسيكي الذي يغني بالإسبانية والعربية، إلا أنه اشتهر بشخصية “غوار الطوشة” التي أدّاها في معظم أعماله الفنية.

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً