مديرية الثقافة بالرقة تقيم ندوة فكرية حول صمود الرئيس الأسد في وجه الأزمات

متابعة: لبنى مرتضى

أقامت مديرية الثقافة بالرقة ندوة فكرية بعنوان (السيد الرئيس بشار الأسد شخصية وطنية صامدة في وجه الأزمات) برعاية الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة شارك بها د. حسن حسن ، د. خالد المطرود، د.محمد الحوراني، د.محمد شيخ عيسىى وذلك على مدرج مسرح مديرية الثقافة بحماة.

وقد تضمن حديث الدكتور محمود شيخ عيسى في محوره عن نجاح الرئيس الأسد وتأثيره في العلاقات الدولية ورسمه للنظام العالمي الجديد من خلال تمسكه بوطنه ووحدة شعبه واتخاذ بوصلته الأساسية هي محبته للشعب بالإضافة إلى سيره على نهج التطوير والتحديث فجعل من سورية بلداً حديثاً متطوراً في جميع المجالات الخدمية والعسكريّة والسياسية والثقافية والعلمية، منوهاً بأن الفكر النير الذي حمله القائد كشف عن الشخصية القيادية الاستثنائية والتي تبلورت في قيادته للحرب التي شنت على الوطن.

كما تناول الدكتور محمد الحوراني في محوره أفكار ورؤى الرئيس بشار الأسد وسياسته الحكيمة مؤكداً أن القائد لم يتنازل أو ينفذ ما تفرضه عليه الإدارة الأميركية في تغيير خارطة المنطقة فصدم المتآمرون بقوة وصلابة هذا القائد الذي أفشل مخططاتهم في النيل من سورية ومبادئها وثوابتها، فكرسوا ونفذوا مؤامرات وضربات قوية ضد الوطن.

 

وبدوره نقل الدكتور خالد المطرود محبة وصمود أهالي درعا إلى الرقة لافتاً إلى الشخصية العظيمة لقائد الوطن الذي لم يحني رأسه لأحد وبقي وفياً مؤمناً بالله وحده وبشعبه وجيشه، مؤكداً أن من يؤمن بالخالق والشعب لن يقهر ولن يهزم، كما بين آثار الصراع على سورية وماهية العدوان عليها.

 

وأوضح الدكتور حسن أحمد حسن في مداخلته : أن الرقة تتميز بخصوصية ذاتية فهي تشكل أحد مكونات سلة الغذاء السوري فضلاً عن غناها بالنفط ولهذا تم استهدافها بشكل مكثف، وبقراءة موضوعية لتداعيات الحرب المفروضة منذ عشر سنوات يتضح أن ما يتم العمل عليه هو تنفيذ دقيق لنظرية الصدمة التي تفترض خلق أزمات عسكرية ومعيشية وصحية ومجتمعية، ومعرفية، ولهذا كان التركيز على تدمير المدارس والعمل على إبقاء الجيل الناشئ جاهلاً، وما عجزت قوى العدوان عن أخذه بالعسكرة والإرهاب المسلح طيلة سنوات الحرب، لن تستطع أخذه بسياسة الحصار الجائر والتجويع والممارسات العدوانية المتناقضة مع القيم الانسانية ومع مفردات القانون الدولي، وما نراه اليوم من حصار ومحاربة المواطن السوري للانتقام من الشعب السوري.

وفي تصريح صحفي لفت عبد الرزاق خليفة محافظ مدينة الرقة إلى: إن هذه الفعالية تمحورت حول شخصية السيد الرئيس وهي دالة على مواقفه الثابتة والأسلوب والحس الوطني العالي الذي تجلى من خلال الأزمة وتجذر المجتمع السوري بكل أطيافه وخصوصا مدينة الرقة التي تربت على هذه المبادئ والقيم الوطنية الخالدة والتي تحمل في قلبها الوفاء.

وفي حديث لأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالرقة عبد العزيز العيسى قال: إن الفعالية المقامة لشخص السيد الرئيس حملت معان كثيرة من خلال الحضور اللافت من السياسيين والمهتمين والمجتمع الأهلي والشخصيات الرسمية بكل الأطياف والفسيفساء السورية العريقة.

كما أكد محمد العبدون مدير ثقافة الرقة على ضرورة إقامة مثل هذه الفعاليات وذلك ضمن توجيهات وزارة الثقافة ومنابرها وأن يقف عليها أصحاب الأدب والسياسة والفكر لتكون كلمة حق تجاه هذه الحرب البربرية التي استخدم فيها العدو صنوف الأسلحة.

شاهد أيضاً

ناصر القصبي متهم بـالفشل في “ممنوع التجول”

شام تايمز – متابعة تعرّض الفنان السعودي ناصر القصبي لهجوم قاسي بسبب بعض المَشاهد والمواضيع …

اترك تعليقاً