“7 كاركترات” في الدراما السورية.. تركت أثراً بفضل أصحابها

شام تايمز – دمشق – لؤي ديب

أن تصنع “كاركتر” شخصيّة دراميّة أي أن تقوم بخلق تاريخ وعلاقات ومكنونات هذه الشّخصيّة، أمّا أن تُخلَق بشخصيّة ذات “كاركتر” مُمَيّز وتستثمر هذا الكاركتر وتوظّفه لخدمتك في حياتك العمليّة، فهو ضرب من الذكاء والفِطنة، وقد مرّ على الدراما السورية العديد من هذه الشّخصيّات المُمَيّزة مثل:

الفنان السوري الراحل “عصام سليمان” الشّهير بشخصيّة بهلول، الراحل من مواليد حَلَب عام 1984 توفي عام 2002، عُرِفَ سليمان بشخصية الرّجُل القروي “بهلول” ذو الشّعر الأجعد المُتطاير فوق رأسِه، ولكنه التي تحمل الطابع الساحلي، لعِب مظهر “سليمان” الخارجي دوراً كبيراً في انسجامه مع كاركتر الشّخصيّة التي عليه تأديتها.

الفنان “مصطفى دياب”، الشهير بـ “أنا هاني مو حيالله” ابن حلب الذي سخّر زيادة وزنه لخدمته، في أداء شخصيّات فريدة لا يمكن للمشاهد أن يتخيّل أي ممثل سوري مكان “دياب” فهو استغل الكاركتر الخاص به في أداء هذه الأدوار، مستفيداً من أدق التفاصيل التي تُميّزه عن زملائه في الوسط.

الفنان الراحل “ياسين بقوش” الشهير بدور ياسين في “صح النوم” وانحفر هذا الدور في عقول السوريين، حيث بقي “ياسين” هو ذاته بملامحه التي تحمل من البساطة ما تحمله، مُعتادين على رؤيته ضحيّة لمقالِب غوّار، أو مشارِكاً في جرائمه دون علمه بسبب طيبته وبساطته، “ياسين” استثمر الكاركتر الخاص به في شخصيّة ولم يخرُج منها أبداً بعد ذلك، فبقي ياسين “صح النوم” كما عرفه الجمهور.

الفنانة “رباب كنعان” الشهيرة بدور “آنسة … وردة”  التي استفادَت من شخصيّتها الرقيقة ووجهها الطفولي، في أداء هذا الدور الذي يتطلّب فتاة بحضور رقيق وظهور ناعم على الشاشة، الشّخصيّة التي تركت أثراً وبصمة في حياتها المهنيّة، جعلتنا نعتاد على رباب “الآنسة وردة”.

الفنانة “حنان اللولو” التي اشتهرت بشخصيّة “حنان” في أعمال المخرج السوري “فادي غازي” حيث تركت هذه الشخصيّة بصمة في عقول المشاهدين، وباتت تُعرَف حنان التي كان من الممكن أن تَقِف زيادة الوزن التي تعاني منها عائقاً أمامها في أعمال أخرى، إلى وسيلة تُميّزها في الأعمال التي أدّتها.

الفنان “محمد كيلاني” الممثل السوري الذي اشتُهِر بدوره كشرطي مرور، فكان رصيده من المسلسلات “120” مسلسل وأهم أعماله عيلة 6 و7 و8 نجوم وعودة غوار وأبو المفهومية وعش المجانين وأسياد المال وحاجز الصمت وباب الحارة وآخر أعماله 2017 بقعة ضوء وسايكو وشبابيك وجنان النسوان وكانوا ينتقونه المخرجون كونه أفضل من أتقن دور الشرطي في الدراما السورية.

الفنان الراحل “عبد الرحمن آل رشي” الذي اشتُهِر بشخصيّة الزعيم أبو صالِح في مسلسل باب الحارة، فقد كان لجهوريّة صوت الراحِل، وكياسته ورجولته البارِزة دورٌ كبير في نسبة هذه الشخصيّة له، فقد كان الراحل رجل بشاربَين مرفوعين، ووجه وسيم، عُرِف بأغلب أعماله بالكبير أو الزعيم أو القائد الثورجي الشامي.

 

شاهد أيضاً

محمد هنيدي يعود للمسرح في موسم الرياض

شام تايمز -متابعة يستعد الفنان المصري محمد هنيدي للعودة للمسرح من جديد في الفترة المقبلة …

اترك تعليقاً