حسم قضية تمثال “فلورا”.. ولا علاقة لـ “دافنشي”!

شام تايمز – متابعة

حسم الباحثون مؤخراً الجدل الحاصل حول نسب التمثال النصفي في مجموعة متحف بودي في برلين إلى فنان عصر النهضة ” ليوناردو دافنشي”، وهو نحت الإلهة فلورا – إله روماني للنباتات المزهرة.

وبيّنت الدراسة أن “دافنشي” لم يكن صاحب تمثال “فلورا، حيث دفع هذا الاكتشاف العلماء إلى تطبيق طريقة بمعايير جديدة، من خلال تحديد تاريخ الجسم بدقة، حسب ما ذكر موقع “لايف ساينس”.

وكشفت الدراسة أن “فلورا” لم يتم إنتاجها عندما كان دافنشي على قيد الحياة (1452 إلى 1519)، إلى جانب أنه تم نحت التمثال النصفي على الأرجح خلال القرن التاسع عشر.

وكان تم ربط ذلك بـ “دافنشي” لأن ملامح المرأة تشبه الوجوه الموجودة في لوحات الفنان العالمي “دافنشي”، وظلت أصول التمثال محل نزاع حاد بين خبراء الفن لأكثر من قرن.

وتمثال فلورا هو وجه مبتسم هادئ ويبلغ طوله حوالي 28 بوصة (70 سم) ويزن حوالى 62 رطلاً (28 كجم)، وفي عام 1909، حصل لمدير المؤسس لمتحف القيصر فريدريش (الآن متحف بود) في برلين “فيلهلم فون بود” على التمثال الشمعي بعدما اشتراه في المزاد ونسب العمل الفني إلى “دافنشي”.

شاهد أيضاً

نجوى كرم لـ ماجد المهندس : يشرفني يتلاقى صوتي مع صوته

شام تايمز – متابعة تحدثت الفنانة اللبنانية نجوى كرم عن إمكانية خوضها تجربة التمثيل، قائلة: …

اترك تعليقاً