أبرز قادة الثورة ضد الفرنسيين في “مذكراتي عن الثورة والقتال”

شام تايمز – متابعة

كشف كتاب “مذكراتي عن الثورة والقتال” (تحرير وتقديم د. فاروق اسليم”) الذي أصدره اتحاد الكتاب العرب مؤخراً، عن مذكرات أبرز قادة الثورة ضد الفرنسيين في شمال سورية المجاهد الشيخ “يوسف السعدون”.

وبيّنت المذكرات أن الفرنسيين اعتمدوا كثيراً على عملائهم من الخونة الذين يأتونهم بالأخبار في اليوم والساعة عن كل ما يحدث من الأمور في مناطق الثورة، ما أوقع الثوار في مواجهة عنيفة استنهض الشعب بعدها هممه ونخوته فكانت خسارة المستعمر كبيرة.

وأشارت إلى صعوبة المآزق التي تعرض لها مقابل ألا يستسلم هو ومن معه مفضلاً الموت على صهوات الخيل وفي ميادين الشرف، إضافة إلى ما تعاهد عليه الرجال بألا يفر أحد منهم لأي جهة كانت حتى الموت.

وسلّط الباحث الضوء على بداية الثورة في جبل العرب بقيادة “سلطان باشا الأطرش” ثم ثار “حسن الخراط” في دمشق ثم جاء “محمد عز الدين الحلبي” و”محمد سعيد العاص” وتسلما قيادة الغوطة وأطراف دمشق، لافتاً إلى أن الحكومة التركية آنذاك حصنت حدودها وأقامت المخافر على طول الحدود السورية التركية ومنعت الثوار السوريين من الإقامة قرب الحدود السورية وأخذت تطارد كل من يجتاز حدودها منهم وهذا ما كان صعباً على الثوار.

وانتقل الكتاب إلى الكشف عن امتداد الثورة في وجه المستعمر الفرنسي ليركز على محيطه من أخبار “إبراهيم هنانو” ومعركة أريحا ومعارك جبل الزاوية وأخبار “مصطفى الحاج حسين”، وما حصل مع “هنانو” خلال الثورة والظروف القاسية التي تعرضت لها البلدات التي اشتدت فيها الثورة، وفقاً لما ورد في وكالة “سانا”.

وأشار الباحث إلى ما تعرض له جبل الزاوية من انهيارات وبقاء مصطفى “الحاج حسين” وفئة قليلة معه تدافع عن الأرض ثم نشوب المعارك في جسر الشغور والشيخ خطاب ومعارة مصرين ودرسيتا والعقبة.

شاهد أيضاً

نجوى كرم لـ ماجد المهندس : يشرفني يتلاقى صوتي مع صوته

شام تايمز – متابعة تحدثت الفنانة اللبنانية نجوى كرم عن إمكانية خوضها تجربة التمثيل، قائلة: …

اترك تعليقاً