رحيل ضحكة “بورخا” الشهيرة

شام تايمز – متابعة

توفي الممثل الكوميدي الإسباني “خوان خويا بورخا”، الأربعاء، وهو الشخص الذي اشتهر بضحكته في مقاطع فيديو تم تركيب العشرات من القصص المفبركة عليها بسبب طريقته الطريفة في الضحك.

واشتهر الممثل في إسبانيا بلقب “إيل ريسيتاس” (الضحاك) بعد مشاركته في برنامج حواري على التلفزيون الإسباني، روى فيه قصة طريفة من حياته متعلقة بعمله غاسلا للصحون في مطعم على شاطئ البحر.

وتحدث في روايته عن تركه 20 مقلاة وسخة في البحر لغسلها، وفقدانها جميعها إلا واحدة، حيث سحبها الجزر البحري، وفق “روسيا اليوم”.

واكتسب الممثل شهرة عالمية بفضل ضحكته المميزة بعد تحميل فيديو الحوار على “يوتيوب” العام 2007.

وانتشر الفيديو على نطاق واسع، حيث أضاف إليه المستخدمون في مختلف الدول نصوص “الترجمات البديلة”، والمتعلقة بمواضيع أخرى.

وعُرف الممثل بعدم تمالك نفسه من الضحك خلال حديثه، وبالجمل التي كان يكملها بالكاد بسبب ضحكه الشديد.

وخضع “خوان خويا بورخا” العام الماضي لعملية جراحية واستئصال ساقه بسبب مشاكل في الشرايين، ولم يغادر المستشفى منذ ذلك الحين، حيث وافته المنية.

شاهد أيضاً

افسحوا الطريق للمبدع

قلم: فؤاد مسعد كيف لفنان أن يقف وينتقد بشدة حال الدراما ويشارك في أعمال تافهة؟، …

اترك تعليقاً