بسام حميدي عبر الإخبارية: “فلة والأقزام السبعة” العرض البصري الأول الموجه للطفل في تاريخ سورية

شام تايمز – متابعة

حل المخرج بسام حميدي ضيفاً على برنامج ” صباحنا غير” والذي يعرض عبر قناة الإخبارية السورية.

وخلال اللقاء أكد حميدي أن المسرح البصري موجود خارج البلد لأن الإمكانيات لدينا ضعيفة فهو مثل مسرح الطفل والمسرح التجريبي والمسرح القومي .

وأضاف حميدي : “المسرح البصري مسرح تقنيات يعتمد على الصورة، فعملت منذ عشر سنوات لإدخاله لسورية ففي 2017 قدمت مسرحية “ضوء القمر”، كما قدمت في 2020 مسرحية المنديل في دار الأوبرا” .

وتابع: “مسرحية فلة والأقزام السبعة أول عرض بصري مخصص للأطفال وهو العرض البصري الأول المقدم بتاريخ سورية بهذه الصورة، علماً أن الحكاية معروفة لكني مع الأستاذ هشام كفارنة حاولنا إيجاد تأليف جديد ورؤية جديدة لهذا العمل”.

وعن تكلفة الأعمال البصرية قال حميدي: بأنها مكلفة جداً وهو قدم العرض لوزارة الثقافة ومديرية المسارح والموسيقا لكن العرض كان مكلفاً جدآ فكان من الممكن توقف العرض لولا تدخل الأستاذ زياد الموح مدير شركة ميار للإنتاج والتوزيع الفني الذي آمن بالمشروع ودعمه، موضحاً أن العمل أصبح من إنتاج شركة ميار بالتعاون مع مديرية المسارح والموسيقا والمؤسسة العربية للإعلان، فكان التنسيق بين الأستاذ أيمن الأخرس والأستاذ عماد جلول ووزارة الثقافة ومديرية المسارح والأستاذ زياد الموح فشكلنا توليفة استطعنا من خلالها إنتاج العمل.

وأشار حميدي إلى أن جميع عناصر العمل هم أبطال من الممثلين إلى الموسيقى “والغرافيك” مع رضا الراعي وعلي مصطفى فهم أساس الصورة البصرية.

كما نوه حميدي بأن التوليفة كانت صعبة جداً، فالعرض محسوب بشكل دقيق ليكون هناك تجانس بين الموسيقى والممثلين والأزياء فلا نستطيع الاستغناء عن أي عنصر لتقديم صورة جميلة للطفل.

وأشار حميدي إلى أن العرض قدم لمدة عشرة أيام، وتم الاتفاق على أول ثلاثة أيام مجاناً والأسبوع الثاني سعر رمزي لكن الاستاذ زياد الموح بعد ما شاهد الإقبال الكثيف طلب أن نكمل العرض بشكل مجاني.

كما وجه حميدي التحية لكل فريق عمل المسرحية على مجهودهم الكبير.

شاهد أيضاً

د. زياد خضر عضو في اللجنة العليا لمهرجان الأردن الرابع للإعلام العربي

شام تايمز – متابعة يتولى د. زياد خضر مهامه كعضو في اللجنة العليا لمهرجان الأردن …

اترك تعليقاً