المتحف الوطني بدمشق يستضيف معرضاً لـلوحات زيتية تحاكي أثر ظاهرة عمل الأطفال

شام تايمز – متابعة

استضاف المتحف الوطني بدمشق أكثر من 50 لوحة تصوير زيتي اختلفت بمدارسها الفنية واتفقت في موضوعها وهو أثر ظاهرة عمل الأطفال على طفولتهم وأحلامهم.

المعرض الذي شارك به 30 فناناً وفنانة ويستمر لمدة يومين جاء ختاماً لفعالية “دعم حقوق الطفل من خلال التعليم والفن والإعلام”، التي أطلقتها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ومنظمتا العمل الدولية و”اليونيسف” الأسبوع الماضي بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال.

الفنان التشكيلي عدنان قاسم اوضح لـ سانا أنه شارك بست لوحات عبر فيها من خلال المدرسة الواقعية عن واقع هؤلاء الأطفال ولامس أحزانهم التي فرضها الواقع الاقتصادي السيء لأسرهم وظروف الحرب التي زادت معاناتهم.

فيما قدم كل من الفنان نور عرعر والفنانتين ريم العدوي و رنا طه رسائل بصرية متنوعة عبر لوحات متعددة من المدرستين الانطباعية والتجريدية أظهرت عبر تناقض الألوان صوراً عن واقع الأطفال الذين اضطرتهم الظروف للعمل وحرمتهم من حقوقهم وعن الصورة الواجب أن يكونوا عليها مؤكدين دور الفن التشكيلي إلى جانب وسائل الإعلام في نقل واقع هؤلاء الأطفال ومحاكاة هموم المجتمع.

وكانت الفعالية بدأت يوم الجمعة الماضي عبر أنشطة فنية وتعليمية ترفيهية شارك بها 150 طفلاً وطفلة في حديقة السبكي بدمشق وملتقى فن تشكيلي شارك به عدد من طلاب وخريجي معهد أدهم اسماعيل عرضت أعمالهم ضمن المعرض الذي نظم بالتعاون مع وزارة الثقافة وجمعيتي الندى وأصدقاء المتاحف.

ويركز اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال الذي يصادف في الـ 12 من حزيران على الاهتمام بأسباب وعوامل انتشار ظاهرة عمل الأطفال في العالم والعمل على بذل الجهود اللازمة للقضاء على الظاهرة بحلول عام 2030

شاهد أيضاً

وائل كفوري ونانسي عجرم معاً في جدة

شام تايمز – متابعة يستعد كل من الفنانين وائل كفوري ونانسي عجرم، لإحياء حفل مشترك …

اترك تعليقاً