زين الدين يوسف .. موهبة استثنائية بالعزف والغناء وحلم بالوصول للعالمية

شام تايمز – علياء خلف

رغم إدراج موهبة العزف والغناء في خانة المواهب التقليدية، إلا أن “تكنيك ” الفنان الشاب زين الدين يوسف وإحساسه العالي ومقدرته الاستثنائية في العزف وصوته الجميل أهلاه لحصد الكثير من الإعجاب والتشجيع من أهله ورفاقه ومتابعيه بكل جدارة واستحقاق .
زين الدين يوسف ذو الـ 25 عاماً طالب في كلية الإعلام وضع حلمه بالغناء بين عينيه منذ الطفولة ورسم طريقه للنجاح متأثراً بصوت الفنان الراحل وديع الصافي والفنان محمد عبد الوهاب.

حيث أكد زين الدين لـ شام تايمز: وقوف والدته إلى جانبه منذ بداياته، وعندما كان في الصف الرابع الابتدائي، اشترت له والدته آلة العود لمساعدته على العزف والغناء، مشيراً إلى أنه تعلم لوحده دون مساعده أحد عزف مقطوعات يصنعها بنفسه.

وتابع يوسف حديثه قائلاً: “بقيت على هذه الحال إلى أن وصلت إلى الصف الثالث الثانوي” بكالوريا” في ذلك الحين اشتريت بنفسي آلة عود احترافية وبدأت احتراف العزف على العود وأنا أحترم جداً ما وصلت إليه من مراحل العزف، مع أن حلمي أن أعزف على كل الآلات، كما أن الآلات النفخية تستهويني جداً في العزف وأحب العزف على الكلارينيت كثيراً”.

وعن أهم الآلات التي يقوم بالعزف عليها أيضاً أوضح زين الدين أنه يعزف على آلة يطلق عليه اسم “دودوك”، وهي آلة أرمنية قديمة حزينة جداً يتجاوز عمرها 3000 عام وهي عبارة عن خشبة تشبه الناي بالمظهر الخارجي ولكن صناعتها صعبة جداً وتصنع من لب شجرة المشمش يدوياً فقط ، وأنه قام بشرائها ودراستها عبر الانترنت نظراً للظروف التي يمر بها البلد بالإضافة لعدم وجود مدربين لهذه الآلة في سورية محاولاً السفر إلى لبنان للتدرب لكن لم تتهيأ له الظروف المناسبة.

وأشار زين الدين إلى أنه تابع دراستها عن طريق اليوتيوب وبالتدريب المتتابع استطاع العزف عليها بشكل جميل وبأداء عالي ومحترف.

ومع امتلاكه لصوت جميل اندفع لدراسة الغناء لصقل موهبته وقال زين الدين: تابعت الغناء منذ الصغر وأحبه جداً وأقوم بالغناء بالشكل الصحيح وأستطيع الغناء بجميع الألوان وأقوم دائماً بعزف ما أغنيه، وخصوصاً بعد دراستي في المعهد وحضوري للعديد من الدروس في الغناء المتقن لأن حلمي بالغناء والموسيقى كبير جداً وأتمنى أن أقدمه بشكل مختلف و بعيد عن ما يتم تقديمه من فن هابط “.

وعن الصعوبات التي واجهته في طريقه المهني بين يوسف أنه لم يتعرض لصعوبات بالغة كونه لم يصل لحلمه بعد على حد قوله إلا أن الصعوبات التي وقفت بوجهه هي ذاتها الصعوبات التي تواجه أي شخص يدخل هذا المجال وهي عدم وجود داعم مادي للوصول للفن حقيقي وقوي بعيداً عن فن “الزميرات” وخصوصاً في ظل الأزمة التي تمر بها البلاد.

زين الدين أكد أن الفن والعزف والغناء بالنسبة له هو “حياة” لأن ذلك يجعله سعيداً للغاية كونه يعبر به عن ما في داخله متمنياً أن يحقق حلمه باحتراف الغناء والعزف والوصول إلى العالمية، وأنه يتابع دراسته في الإعلام بانتظار الفرصة التي توصله لحلمه الحقيقي لصناعه فن يرتقي لمستوى أفضل مما هو عليه بخلاف فن “الحواري” حسب تعبيره .

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً