بعد العطلة الصيفية.. كيف تكسر حاجز الخوف والقلق من العودة إلى المدرسة ؟

شام تايمز – دانا نور

تشكل العودة إلى المدرسة عند معظم الطلاب هاجس من القلق والخوف فالعودة بالنسبة لهم تعني التخلي عن الرحلات والرفاهيات التي يتمتعون بها طوال فترة الصيف ، أما الأهل فيقع على عاتقهم تهيئة الطفل لهذه المرحلة بكافة الجوانب النفسية والمعنوية.

وتوضح الأخصائية التربوية لينيت يوسف لـ “شام تايمز” أن تهيئة الطفل للعودة إلى المدرسة من أهم الطرق النفسية التي من المفترض أن يتبعها جميع الأهالي، مشيرة إلى أن هذا يتطلب معرفة العادات الجديدة التي اكتسبها خلال فترة الصيف.

وتابعت يوسف أن الأهالي يعتقدون بأن الأطفال فقط هم من بحاجة للدعم، ولكن في الحقيقة حتى الشباب المراهقين بحاجة لهذا الدعم وبشكل كبير.

وأكدت لينيت أن للدعم والمساعدة أساليب متنوعة منها تحديد وقت معين للنوم، لأن ضبط الساعة البيولوجية للجسم أمر في غاية الأهمية، ويعتبر شرطاً مهماً لتحقيق التحضير الصحيح للمدرسة، عبر الالتزام بالحضور، كما يجب على الاهل تحديد مكان معين للدراسة وتخصصيه للأبناء طوال فترة السنة الدراسية، وهذا العامل يلعب دوراً كبيراً أيضاً في نجاح أو فشل الدراسة.

وتشدد يوسف على أن الطفل الذي يدخل المدرسة أول مرة يكون بحاجة ماسة للتحضير، وذلك لمواجهة الأشياء التي من الممكن أن تحصل اتجاه مشاعره فـيجب على الأم أن توضح لابنها مدى جمالية المدرسة من ناحية تعلم القراءة والكتابة واكتساب الأصدقاء، والشخصية الذي سيكتسبها بالمستقبل بحال التزامه بالقوانين وانضباطه.

وبينت يوسف أن المكان الذي سيذهب إليه الطفل دون تواجد أهله يشكل له رهبة، لأنه يشعر بالقوانين التي يجب أن يلتزم بها، كما يتولد بداخله الخوف وصعوبة الذهاب لهذا العالم الذي يعد بالنسبة له جديد بكافة جوانبه، وهنا نوهت لينيت بأهمية مرافقة الأم لابنها إلى المدرسة ومحاولة إمداد طفلها بإحساس الأمان من خلال التجول معه داخل المدرسة، الالتقاء بأطفال من عمره، والتحدث مع المعلمة التي من واجبها أن تحفزه بشكلٍ إيجابي.

وركزت يوسف على أمر غاية الأهمية تشدد عليه الدراسات الحديثة ويتعلق بإلحاق الطفل بالمدرسة قبل السن المحدد، لافتة إلى أن هذا الأمر يشكل خطورة لأنه يضر بالطفل أكاديمياً ويزيد من احتمالات الإصابات النفسية والصحية.

شاهد أيضاً

محمد هنيدي يعود للمسرح في موسم الرياض

شام تايمز -متابعة يستعد الفنان المصري محمد هنيدي للعودة للمسرح من جديد في الفترة المقبلة …

اترك تعليقاً