دنيا.. لـ علوية صبح

شام تايمز- دمشق

في هذه الرواية تترك المؤلفة العنان لأبطالها كي يرسموا ملامح اللحظات التي تتجاوز بأبعادها الأمكنة والأزمنة، فالحرب التي قطعت أوصال المجتمع قربت من جهة أخرى بين شرائح عديدة حتى تلاشت المسافات وأصبح ما يجمع أكثر مما يفرق.

والرواية تتوغل عميقاً في آمال النفس البشرية كاشفة عما يخالج الإنسان من جوع وخوف وشهوة، وهي في كل ذلك تترك العنان لأبطالها كي يرسموا مسار الأحداث التي تريد لها أن تكون واقعية إلى حد كبير.

شاهد أيضاً

شكران مرتجي تبارك لـ “ديمة الجندي” في “بيوت من ورق”

شام تايمز – متابعة باركت الفنانة “شكران مرتجى” للفنانة “ديمة الجندي” بعرض مسلسلها الجديد “بيوت …

اترك تعليقاً