سلسلة خماسيات.. “أزمة حب” بين الماضي والحاضر

شام تايمز – آمنة ملحم

انطلق منذ أيام في دمشق تصوير مسلسل “أزمة حب” المؤلف من سلسلة خماسيات، وكانت البداية مع خماسية “أزمة حب” التي ألفها عمرو علي ويحمل العمل عنوانها ذاته، وإنتاج شركة جمان للإنتاج والتوزيع الفني، ليكون العمل السوري الأول للموسم الجديد بعيداً عن البيئة الشامية.

العمل بخماسياته ينطلق من مفهوم الحب ليشمل الحبيبة والأم والعائلة، وهو عمل للعائلة عموماً بعيداً عن الجرأة المصطنعة بالظهور فقط، هذا ما أكده المخرج محمد نصر الله لـ شام تايمز في زيارة لها للوكيشن التصوير، والذي يرى بأن الحب حالة روحية في الحقيقة بعيداً عن عكسه فقط بالمشاهد الجريئة.

يلعب بطولة الخماسية كل من الفنانين محمد قنوع، صفاء رقماني، نزار أبو حجر، عاصم حواط، رشا ابراهيم، ليث مفتي طارق نخلة، ليلى بقدونس، أسامة السيد يوسف، فادي الحموي، روعة شيخاني، الياس شديد، حيدر أحمد، رغداء هاشم، أحمد عيد وتتفرع حكايات الخماسية بعدة اتجاهات إلا أنها تنطلق وفق حديث المخرج نصر الله من حكاية حب تعود لزمن التسعينيات، ولكن يفترق الحبيبين ليعودا ويجتمعا بعد عشرين عاماً، وبعد أن أصبح لكل منهما حياته لتكون النهاية مفاجئة ومختلفة.

يجسد أدوار الحبيبين في الخماسية الفنانين محمد قنوع “صلاح”، وصفاء رقماني “د.فرح”، بينما يلعب الفنان نزار أبو حجر دور “أبو صلاح” الذي يقف بوجهه في مرحلة الشباب ويمنعه من الزواج من حبيبته “د.فرح” بسبب استعلائه وتكبره كون والدها يعمل “بائع للعرق سوس” فيدبر لها مكيدة تبعدها عن ابنه.

أما الشاب طارق نخلة يجسد دور “عامر” ابن المعلم صلاح، وهو شاب شرير محب للمال، ومستعد لفعل أي شيء للحصول عليه لصرفه على ملذاته الشخصية، وحياة “القمار” والسهر ، حتى أنه يتفق مع صهره “الليث مفتي ” لسرقة والده، ويقف بوجه علاقة الحب الذي يعيشها، إلا أنه يلقى في النهاية الجزاء الذي يستحقه.

وعلى الطرف الآخر لعامر يلعب الفنان أحمد عيد شخصية “صبري” وهو محاسب المعلم صلاح، شخص أمين صادق وخدوم ، ويعتبره “صلاح” أمين سر على كل أعماله، ويثق به أكثر من ابنه ما يجعله بحالة مواجهة معه.

وفي إطار الشر أيضاً يجسد الفنان الياس شديد دور “جاويش” وهو شاب “مشراني” يؤذي كل الأبطال في العمل وكذلك يتعرض هو للأذى، مؤكداً أن أدوار الشر تغريه في العمل كون الدور يترك أثراً في الجمهور أكثر من أدوار الخير.

العمل دراما اجتماعية، والتي يجب التركيز عليها في هذه الفترة وفق رؤية المخرج نصر الله، وتبقى الخماسيات والعشاريات في هذا الوقت جذابة للمشاهد أكثر من الأعمال الثلاثينية، لاسيما مع الاتجاه الكبير نحو عالم السوشيال ميديا، بما تحمله من تكثيف بعيداً عن المطمطة في الأحداث، ليبقى نجاح العمل رهن ما يقدمه من طرح جديد بعدسة احترافية.

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً