وتدور قصة العمل بين عامي ٢٠١٤ – ٢٠١٧، وتتناول أحداث الموصل إبان سنوات احتلالها من قبل تنظيم “داعش”، وتستعرض الظروف المأساوية التي عاشها أهل الموصل خلال تلك الحقبة، وكيف استطاعت القوات المسلحة العراقية  بالشراكة مع قوات البيشمركة وقوات الحشد الشعبي من دحر الإرهاب في نهاية المطاف.

ويشارك في العمل قائمة من الفنانين تضم كل من باسم ياخور، ميلاد يوسف، كندا حنا، محمد قنوع ، طارق قهوجي من سورية وصبا مبارك من الأردن وطارق لطفي، أحمد صيام، نورهان عبد الرحمن من مصر وذو الفقار خضر وحسن هادي وبهاء خيون وسمر محمد ورهام البياتي وكادي القيسي وروكيان الوادي ومحمد يوزباكي والشابة سارة أوس من العراق.