الشريط الإخباري

“إضاءات حلبية” لعبد الله الحجار .. توثيق لتاريخ حلب العريق

شام تايمز ـ محمد حسن

أصدر الباحث والمهندس عبد الله حجار، مؤخراً كتابه الجديد الذي يحمل عنوان “إضاءات حلبية” وذلك ضمن حفل أقامته جمعية “العاديات” في حلب.

و يتضمن الكتاب مجموعة مقالات عن مدينة حلب من “تاريخها، معالمها، تراثها وشخصياتها” بعضها جديد وبعضها نشر في مجلات أثرية وهندسية لم تكن في متناول القارئ.

ويتألف الكتاب من فصول عديدة، توثق تاريخ وعمران حلب، وتعرف بالكثير من الأعلام العربية والأجنبية وخصوصاً من الباحثين الأجانب الذين عملوا بالآثار واكتشفوا أماكن أثرية في حلب وكان حجار برفقتهم، كاشفاً عن ذكرياته مع 40 أثارياً وشخصيات بارزة من أعلام حلب مثل، الشاعر قسطاكي الحمصي، وجبرائيل دلال، والدكتور عمر دقاق وغيرهم.

ويفرد الكاتب فصلاً واسعاً للحديث عن مناطق من المدينة القديمة سواء كانت داخل الأسوار مثل “خانات ومدرسة الشيباني” أو خارجها “زقاق الأربعين، وثيقة الدلاّل، دار باسيل، دار غزالة، منشية العزيزية ودير مار ماروتا”، مع وصف لأحدث التنقيبات الأثرية في قلعة حلب حيث وجد معبد “إله الطقس”، ووصف المباني العثمانية حول القلعة.

وتطرق حجار في أحد الفصول، إلى مخطط تنظيم وحماية حلب القديمة بدءاً من أول مخطط تنظيمي، مروراً بالندوة الدولية عام 1983، وصولاً إلى مشروع الارتقاء بالمدينة القديمة عام 1993، حيث أغنى أقواله ومواضيع الكتاب بالعديد من المخططات والخرائط والصور التوضيحية.

ويستعرض المؤلف فترة دخول الجيش العربي المدينة سلماً، من باب أنطاكية عام 17 هـ/ 636 م، ويتحدث أنه في بداية القرن الثامن الميلادي بني الجامع الأموي الكبير، وخندق الروم الواقع في الجهة الشرقية من المدينة والذي كان يجري فيه حصارها أيام نقفور فوكاس، في القرن العاشر أيام الظاهر غازي، ليصبح هو نفسه سور المدينة الشرقي.

يذكر أن عبد الله حجار، باحث سوري ومهندس مدني تخرج في جامعة حلب عام 1963، حاصل على دبلوم آثار عام 1988، وهو عضو في جمعية “العاديات” وفي لجنة حماية حلب القديمة، لديه العديد من الكتب والأبحاث، منها “معالم حلب الأثرية، كنيسة القديس سمعان العمودي”.

شاهد أيضاً

ما هو مصير مسلسل “العربجي”

شام تايمز – متابعة علمت شام تايمز أن التحضيرات لانطلاق تصوير مسلسل “العربجي” قائمة بشكل …

اترك تعليقاً