مهندسة ورسامة بدعم المحيط.. ديما احمد: أستوحي رسوماتي مما تلتقطه عيني

شام تايمز- دانا نور

تعبر بريشتها الاستثنائية عن كمية الإحساس والإبداع بداخلها، تنسج من خيالها رسومات بأفكار مختلفة ومتميزة.

الشابة “ديما أحمد” اكتشفت موهبتها منذ الصغر وبقيت تمارسها حتى مرحلة الثانوية، فمن خطوط غير مفهومة ورسمات عشوائية للوحات إبداعية محببة للكثيرين.

أكدت أحمد خلال حديثها لـ “شام تايمز”، أنها خلال رحلتها الفنية اعتمدت أدواتاً وألواناً مختلفة في رسوماتها من الرصاص، الفحم، الزيتي، المائي، لافتة إلى أنها عادت لاستخدام الخشب، الباستيل.

استطاعت أحمد أن تسجل مشاركتين، في معارض بمركز الفنون التشكيلية في محافظة اللاذقية، وذلك بدعم وتشجيع من الأهل والأصدقاء وأساتذتها في كلية الهندسة البيئية.

وكشفت أحمد أن دراستها للهندسة البيئية ليس له علاقة باستيحاء أفكار لوحاتها، موضحة أن لوحاتها تتجسد من خلال ما تلتقطه عينها وتشعر به بإحساسها.

وبينت أحمد أن الانطلاقة الحقيقية لها كانت بهذه الفترة، فرسمها تطور بشكل ملحوظ وباتت تتبع كل الأخطاء التي تقع بها وتتجاوزها بخبرة وتدريب مستمر.

وأوضحت أحمد أن حلمها يتجسد بالقدرة على تقديم أعمال بحرفية عالية و بكل الخامات، إضافة لإقامة معرض خاص بها.

وحول الصعوبات التي واجهتها في رحلتها الفنية قالت أحمد:” بشكل عام واجهتني العديد من الصعوبات ففي سورية لا يوجد لدينا اهتمام كبير بالرسم والفن، خصوصاً بالظروف الحالية إضافة لأن ظروف البلد لها أثار علينا كـ فنانين، من ناحية غلاء الأسعار فالمواد غالية جداً”.

ووجهت أحمد نصيحة للشباب والشابات الموهوبين قائلة:” آمنو بمقدرتكم و طوروا حالكن، لو ذاتياً أي مهارة قادرين نكتسبا و تصير جزء منا، بالتدريب المستمر طبعاً إذا في حب و إرادة”.

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً