تفاصيل مهرجان دهوك السينمائي الدولي في مؤتمر صحفي

شام تايمز – متابعة
عقد في دهوك أمس المؤتمر الصحفي الخاص بإعلان الدورة الثامنة من مهرجان دهوك السينمائي الدولي المزمع إقامته في نوفمبر المقبل، وحضر المؤتمر كل من  (أمير علي) رئيس المهرجان، والمنتج (محمد أكتاش) مستشار الدورة الثامنة فيه، والفنان (مسعود عارف) المتحدث باسم المهرجان.

افتتح (عارف) المؤتمر بأبرز القرارات المتخذة فيما يخص هذه النسخة من المهرجان ومنها اعتماد الرؤساء السابقين للمهرجان بوصفهم (مستشارين) للمهرجان وهم كل من السادة عادل حسن، أيوب رمضان، وفرهاد أتروشي، و المنتج (محمد أكتاش) مستشار الدورة الحالية من المهرجان، منوهاً بالمراحل التي مر بها المهرجان إلى الآن وهي مرحلة الإعلان عن المهرجان ثم مرحلة قبول الأفلام فيه، لحقتها مرحلة تنسيق واختيار الأفلام التي ستعرض  وستشارك في المسابقة الرسمية كذلك من الأفلام الوثائقية والروائية الطويلة والقصيرة من قبل لجان الاختيار في القسمين العالمي والكوردي، كما أعلن عن عناوين الأفلام الكوردية الروائية والوثائقية المشاركة في المسابقة.

وأشار (أمير علي) أن انعقاد هذه النسخة في الحادي عشر من نوفمبر المقبل وسبب تأخيره عن موعده المعتاد في التاسع من سبتمبر، يرجع إلى أمرين الأول هو الوضع الصحي العام في المدينة والعالم بسبب تفشي فايروس كوفيد 19، فضلا عن إجراء الانتخابات النيابية العراقية التي سيكون موعدها في العاشر من أكتوبر القادم.

كذلك أعلن عن مشروع (نوهات) لصنّاع السينما الشباب وهو أحد المشاريع المهمة التي سبق وتبناها المهرجان بدوراته السابقة ويعيد في دورته الثامنة تفعيله بدعم من معهد (غوته) ضمن أقسام مشروع (خان الفن)، إذ سيتلقى المتدربين في هذا المشروع التأهيل الفني والدعم المالي، من خلال مجموعة من الورشات السينمائية المتخصصة في مجالات الإنتاج، الإخراج، التصوير السينمائي، وكذلك كتابة السيناريو، ويقدم هذه الورشات أربعة من أهم صناع السينما العالميين لأكثر من ثلاثين متدرب ومتدربة من صناع السينما الشباب من مختلف مناطق الإقليم، وفي نهاية البرنامج سيحصل مشروع أو أكثر من أفلامهم على الدعم المالي لإنتاجه ويكون أحد منتجات مهرجان دهوك السينمائي التي يطمح من خلالها للمساهمة ببناء جيل سينمائي جديد.

والمدربون في هذه الورشات هم كل من: المخرج (صديق برمك) من أفغانستان في مجال كتابة السيناريو، والمخرج  (سهيم عمر خليفة) في مجال الإخراج، و (هندريك فيرذي) ، وأخيراً المصور السينمائي الكوردي (تورج أصلاني) من كوردستان إيران الذي سيتولى ورشة التصوير السينمائي.

وأعلن (محمد اكتاش) عن المحور الذي تبناه المهرجان في هذه النسخة، إذ وقع الاختيار على قضايا البيئة والسبب في هذا الاختيار هو الأضرار التي تتعرض لها البيئات الطبيعية بسبب طبيعة الحياة في عصرنا الحالي وعدم إيلاء المحافظة عليها الأهمية اللازمة.
وفيما يتعلق بعدد الأفلام التي وصلت المهرجان فقد أشار (أكتاش) إلى أن ما يقارب 1000 فيلم وصل إلى المهرجان منها 200 فليماً كوردياً اختير منها 44 فيلماً للمهرجان، بينما اختير أكثر من 55 فيلماً في القسم العالمي، ومن الأفلام المهمة التي ستحضر المهرجان الفيلم الوثائقي ( نوتورنو Notturno) للمخرج الإيطالي (جان فرانكوروزي Gianfranco Rosi) الذي صور في العراق ولبنان وقسم كبير منه صور في كوردستان وفي دهوك بالتحديد، وأيضاً سيكون العرض الأول في الشرق الأوسط للفيلم الألماني (Sisters Apart) من إخراج اليوناني (دافني شاريزاني) الذي صور أيضاً بين دهوك واليونان في مهرجان دهوك هذا العام.

ومن الأفلام الوثائقية المهمة التي سوف تتنافس في مسابقة الأفلام الوثائقية العالمية فيلم ( الجانب الآخر من النهر The Other Side of the river ) لأنطوني كيلين،
وختم (محمد أكتاش) حديثه بالإشارة إلى أن السينما تحت الضوء هذا العام هي السينما الأفغانية، وأن المخرج الأفغاني البارز (صديق برمك) سيتولى رئاسة لجنة تحكيم الأفلام العالمية، وسبب اختيار أفغانستان هذ العام لأنها تواجه الإرهاب والتطرف الديني كما واجهت كوردستان بدورها الإرهاب والتطرف الديني في مواجهتها لداعش.

شاهد أيضاً

قريباً.. انطلاق “أسبوع الفيلم السوري” في العراق

شام تايمز – متابعة تقيم دائرة السينما والمسرح في وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية، بالتعاون …

اترك تعليقاً