“اجتمع الوجع والنار” والموسم لم يعد “ع الجنى” .. والسوريون يبادرون ويتضرعون

شام تايمز- آمنة ملحم

صلوات.. دعوات.. محاولات للمساعدة.. وعيون معلقة على شاشات البلد بانتظار إعلان لحظة الخلاص.. لتكون “برداً وسلاماً سورية” العبارة الأكثر تداولاً من رواد السوشيال ميديا والفنانين السوريين طيلة يوم الجمعة.

إذ شكلت الحرائق التي التهمت موسم الرزق السوري لأهل الساحل وحمص والتي لم يهدأ لهيبها حتى اللحظة حالة استنفار نفسي للسوريين من مختلف المحافظات السورية، والذين خرجوا بمبادرات فردية وجماعية أعلنوا عنها عبر السوشيال ميديا لتقديم ما بوسعهم لإيواء سكان المناطق المتضررة من الحريق، أو دعمهم مادياً بما يتيسر لهم.

هي حالة تكافل اجتماعي مطلقيها كثر امتدوا على مدى مساحة الوطن، وساهمت الفنانة شكران مرتجى كعادتها بنشر العديد من المبادرات عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك كي تصل إلى أكبر قدر من المتضررين، وكذلك فعلت الفنانة سلاف فواخرجي حيث أعلنت مجموعة ” ultras Eagles” عن مبادرتها لإيواء أهالي ريف اللاذقية، وشركة “كلين” دعت لتقديم مبادرات مساندتها في إخماد الحرائق بحمص، وبادرت جمعية “فضة” بفتح مكاتبها لإيواء المتضررين في صافيتا، كما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي عشرات المبادرات للمساعدة بإجلاء الأهالي من المناطق المحاصرة بالنيران، وتحت شعار ” بيتي أنا بيتك” أطلقت جمعية “جيلنا” مبادرتها لايواء 100 عائلة من الساحل في عقاراتها البحرية، الكثير الكثير من المبادرات التي عكست تضامن السوريين ومساندتهم لبعضهم بعضاً.

الفنانة شكران رأت أن “زنار النار هذا يلف أرواحنا”، وأنها مع هول ما يحصل تحترق كما البلاد.

ورأى الفنان باسم ياخور أن هذه البلاد لم تعد تحتمل موجهاً تضرعه لله كي ينقذها، وكذلك الفنانة ديمة قندلفت رأت أن لاحول ولا قوة لنا “يارب.. مالنا غيرك”، وشاركها الفنان مصطفى الخاني بأن ليس للسوريين سوى الله موجهاً عتبه على أصدقاء سورية “سوريا تحترق … أين الأصدقاء ؟؟؟  شو ناطرين ؟؟؟؟؟؟!!!!!!  مالنا غيرك يا الله”، كما وجه عتباً مماثلاً على الحكومة السورية وهو عتب على لسان كل سوري مؤكداً أنه لو تمت محاسبة من تسبب بحرائق مصياف السابقة، ربما ما كنا رأينا حرائق اليوم في طرطوس وحمص وبانياس واللاذقية.

واعتبرت الفنانة أمل عرفة أن عمراً واحداً لا يكفي لكل هذا الحزن بل نحن بحاجة لعمر إضافي لتحمله، والفنانة سوزان نجم الدين رأت أن الحزن نال منّا وأكثر.

وكعادتهم السوريين رسموا ملامح الوجع الذي لامس الأرواح بكلمات من القلب فتداولتها صفحات كثيرة مختصرة الحال “عالموسم قديش كان في ناس ناطرة عالموسم حتى تجيب تياب المدرسة الجداد لولادها..قديش ناس ناطرة “عالموسم” لتوفي ديونها

قديش في أهالي واعدين ولادهن يجيبولهن تياب الشتي “عالموسم”.. منأجل الخطبة عالموسم.. منفرش البيت عالموسم..منجيب جواكي.. منعبي مازوت كلووو “عالموسم ”

يا حسرة راح الموسم، وانحرق الحلم والأمل الصغير اللي كنا عايشين أو بالأحرى ناطرينوا لنعيش راح.. راح الرزق كلو وراح” الموسم” و كلشي علقنا عليه من آمال وأحلام وضروريات.. وخليها ع الله”.

لتتحول أغنية شارة مسلسل “عناية مشددة”، إلى شعار ردده السوريين كثيراً أمس فكان لسان حالهم “ليش هيك فيك صار.. اجتمع الوجع والنار.. صاروا الك زنار يا أرض السلام.. معليش الك الله والملايكة حراسك”.

شاهد أيضاً

إطلاق البرومو الرسمي لـ “أزمة حب”

شام تايمز ـ متابعة طرحت الشركة المنتجة لمسلسل “أزمة حب” البرومو الرسمي للعمل، الذي سيعرض …

اترك تعليقاً