الكاتب أحمد قصار لـ شام تايمز: خلافي مع شركة الصبّاح لازال قائماً.. ولا أحبذ العمل مع لصوص الفن

شام تايمز – بتول سعيد
أكد الكاتب أحمد قصار لشام تايمز أن “الدراما السورية تعاني من عدة أزمات وليس فقط من أزمة النص، إلا أن النصوص السورية لم تتطور لتتناسب مع التقدم الحاصل بالدراما التلفزيونية في العالم وتطور المشاهد في ذات الوقت، بالإضافة إلى الاستسهال في الكتابة، حيث بات الجميع قادرين على كتابة 30 حلقة تلفزيونية، كما أن غياب المخرج الحرفي يلعب دور في ذلك الأمر، فام نعد نرى أعمالاً مشابهة لأعمال المخرج الكبير حاتم علي”.

وأشار قصار إلى أن “الكاتب السوري الحقيقي يواجه معاناة كبيرة، لأن مشروع السيناريو أصبح خارج الأولويات، وبات هدف الغالبية العظمى الدخول إلى الدراما من خلال القصة أو الرواية، والتعامل معها على أساس مادي بحت بالإضافة إلى هدف كسب الشهرة من خلالها، وليس العمل على نهضتها وتطورها لإخراجها من الشكل الإذاعي والمسرحي الذي تتم الكتابة بناءً عليه، بالإضافة إلى أن الظروف والأحداث بالعشر سنوات الماضية جعلت أغلبية الأعمال تتبنى وجهات نظر سياسية تعبر فقط عن الجهة المنتجة وسياسية القناة، مما جعل شكل النص يصب في خانة ” البروباغندا الإعلامية”، وكان نتيجة ذلك انسحاب العديد من الكتاب الجيدين الذين يمتلكون مشروعهم المخلص في كتابة السيناريو”.

وفيما يتعلق بما أثير من أخبار حول وجود جزء خامس لمسلسل “الهيبة” أوضح قصار أنه تم كتابة الجزء الرابع من الهيبة على أساس وجود جزء خامس، حيث تم وضع نهاية مدروسة تتيح فرصة الدخول بحكاية الجزء الخامس والذي يعتبر الجزء الأخير للهيبة، كاشفاً أنه أثناء كتابة الجزء الرابع عُرض عليه كتابة الجزء الخامس لكن لم يتم الاتفاق على آلية العمل”.

من جهة أخرى بيّن قصار أن الخلافات بينه وبين شركة “الصباح” اللبنانية لا زالت قائمة، رغم أن “الهيبة” كان التعامل الثالث بينهما بعد مسلسل “نص يوم” و “خمسة ونص”، والمشكلة قائمة مع ممثلين الشركة في سورية وليس مع القائمين عليها، وأيضاً بسبب تعند هؤلاء الممثلين على توقيع عقد مهني بحسب الأصول ، وأخذ تنازل رسمي من الكاتب شخصياً، مشيراً إلى أن هذه الإساءة تستوجب الاعتذار وبحال لم يحصل الاعتذار، ستبقى شركة الصباح خارج حساباتي المهنية”.

أما عن خلافة مع الكاتب فؤاد حميرة فأرجع سبب الخلاف لادعاء الأخير أن نص “الهيبة” من تأليفه وإشرافه أيضاً على ورشة الكتابة، على الرغم من أنه لم يكن متواجد أثناء العمل على النص على الإطلاق على حد تعبير قصار، حتى أن اسم حميرة لم يكن موجوداً بعد عرض البوستر الرسمي للإعلان عن العمل، وهذا ما يثبت عدم وجوده بالبداية”، وختم “لا أحبذ العمل مع لصوص الفن”.

شاهد أيضاً

محمد هنيدي يعود للمسرح في موسم الرياض

شام تايمز -متابعة يستعد الفنان المصري محمد هنيدي للعودة للمسرح من جديد في الفترة المقبلة …

اترك تعليقاً