كتابنا.. غدنا”.. معرض الكتاب السوري انطلق والثقافة السورية مستمرة

شام تايمز – دانا نور – علياء خلف

تحت عنوان” كتابنا.. غدنا” وبرعاية وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوّح افتتح مساء أمس معرض” الكتاب السوري”، في مكتبة الأسد الوطنية بـ دمشق والتي كانت تشهد إقامة المعرض الدولي للكتاب سنوياً، وتوقف بعد جائحة فيروس “كورونا”.

المعرض انطلق بمشاركة حوالي 48 داراً للنشر ، ويضم الكثير من الكتب في مختلف المجالات العلمية والثقافية والفكرية والأدبية و السياسية والفنية، كما يشهد حضوراً لافتاً لدور النشر الخاصة بكتب الأطفال والتي وصلت لـ 11 داراً تختص بكل ما يهم كتاب الطفل ولوازمه والذي يشهد مؤخراً تطوراً مهماً على مستوى الطباعة والألوان والأدوات ووسائل المعرفة.

الدكتورة لبانة مشوح وعلى هامش افتتاح المعرض قالت: معرض الكتاب السوري ليس بديلاً عن معرض الكتاب الدولي الذي يقام عادة في مكتبة الأسد والذي توقف بسبب جائحة” كورونا”، حيث فضلت الوزارة عدم إقامته لهذا العام حرصاً على سلامة الزوار، لكن شغف القراءة ومطالبة المهتمين بالمعارف ورغبة دور النشر بالتعريف بإصداراتها الجديدة شجعنا لإقامة معرض يحتفي بالكتاب السوري.

ورداُ على السؤال حول التسهيلات التي قدمتها الوزارة هذا العام لمعرض الكتاب قالت د.مشوّح: أن هناك دور للنشر قدمت حسم خمسين بالمئة على أسعار الكتب، كما أن الكتب حديثه لا يتجاوز عمر الكتاب مطبوعاً خمس سنوات، و يوجد أكثر من خمسة آلاف عنوان هذا بحد ذاته تسهيل عندما نجمع هذا الكم من الكتب والعناوين في مكان واحد فهذا تسهيل للمواطن المحب للقراءة حتى يتجول في أروقة المعرض وينتقي ما يشاء”.

وأشارت وزيرة الثقافة إلى أنه وعلى مدى سنوات الأزمة لم تتوقف الثقافة في سورية رغم الإرهاب والقتل والتدمير وما تتعرض له اليوم من حصار اقتصادي جائر إلا أنها مستمرة في عطائها والكتاب مستمرون بإبداعهم.

كما وجهت الدكتورة مشوح دعوة للكتاب والمفكرين والمثقفين إلى إعادة بناء الفكر الإنساني على أسس متينة ضد كل مسيء لحضارتنا وثقافتنا وهويتنا للوصول إلى مستقبل سورية المشرق.

ومن جانبه أوضح مدير عام مكتبة الأسد إياد مرشد أن معرض الكتاب السوري أقيم بناء على رغبة وزارة الثقافة، بإقامة نشاط ثقافي متميز لإغناء الحياة الثقافية، ولدعم الكتاب السوري وحركة النشر في سورية.

وأشار مرشد إلى أن المعرض يضم كتباً جديدة، مؤكداً أن هذا الدليل الأكبر على أن سورية مازالت تقدم حالة الإبداع المتميز والثقافة الغنية.

وأوضح مدير معرض الكتاب فادي غانم أن جائحة كورونا كان لها تأثير على سورية وخارجها، إضافةٍ للأزمة الاقتصادية التي لعبت دورها في أسعار الورق والأحبار والتي أدت بدورها لإضعاف النشر، كما أن التكنولوجيا الحديثة والكتاب الإلكتروني أثر على الكتاب.

كما أوضح غانم أن المعرض جاء خطوة لتشجيع النشر وحركة صناعة الكتاب السوري تحديداً، مبيناً أن هناك دورات أخرى للمعرض ستبدأ من الآن.

يشار إلى أن معرض الكتاب السوري انطلق 26-10 ويستمر لغاية 6-11-2021 ويرافق المعرض برنامج ثقافي متنوع من عروض سينمائية وحفلات موسيقية تحتفي بالقدود والموشحات الحلبية وندوات أدبية وفكرية وحفلات توقيع كتب لعدد من دور النشر العامة والخاصة.

شاهد أيضاً

نانسي عجرم إلى الرياض مجدداً

شام تايمز – متابعة تستعد الفنانة نانسي عجرم، لإحياء حفل ضخم ضمن موسم حفلات الرياض …

اترك تعليقاً