“فراس مغيزيل”: هدف “دراما أكاديمي” خلق فرص عمل للموهوبين.. وهذا موعد مسابقتنا السابعة

شام تايمز – علياء خلف

انطلاقاً من حرصها على إعادة الدراما السورية إلى ألقها وبريقها قبل الأزمة التي عاثت فساداً في درامنا التي وصلت لأقصى حدود الإنتاجية والازدهار ما قبل 2013، تحاول مؤسسة “دراما أكاديمي” ممثلةً بالسيد “فراس مغيزيل” رفد سوق الدراما السورية بخرجين قادرين على مجاراة الأوضاع بكافة أشكالها، فـ “دراما أكاديمي” هي شركة إنتاج وتأهيل فنية تعنى بكل فنون الأداء، وتهتم بالمواهب الشابة انطلاقاً من خطة الشركة بمساعدة الشباب وتسليط الضوء على مواهبهم وإبداعهم.

وفي حديث لـ “شام تايمز” كشف مدير شركة “دراما أكاديمي” الأستاذ “فراس مغيزيل” عن التحضيرات القائمة لإجراء المسابقة السينمائية “دراما أكاديمي للأفلام القصيرة” للعام السابع على التوالي تحت رعاية وزارة الثقافة وذلك خلال شهر أيار المقبل، مؤكداً على العمل لتصوير الأفلام القصيرة بعد أخذ الموافقات المعينة، ثم اختيار لجنة تحكيم لاختيار الأفلام المشاركة بالعرض الجماهيري على شاشة سينمائية وعلى أساسها يتم اختيار أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل سيناريو وأفضل ممثل وممثلة.

وأوضح “مغيزيل” أن القائمين على هذه المسابقة التي تقيمها شركة دراما أكاديمي للإنتاج الفني سيكرمون خرّجيها الأوائل والمتميزين لتشجيع المواهب الشابة وتشجيع شركات الإنتاج الفنية على تبني ودعم التجارب السينمائية للموهوبين من الشباب لدمجهم في السوق لتعويض النقص الحاصل، وأن هذا التكريم يتم من خلال ما سيُقدم من جوائز تحددها نوعية وسوية الأفلام المشاركة في المسابقة، كما سيتخلل المسابقة تكريم عدد من الفنانين السوريين.

وبالعودة إلى الدورات والهدف منها، أكد “مغيزيل” أن إقامة الدورات في شركة “دراما أكاديمي” والتي تشمل كل أنواع الفنون من الكتابة والسيناريو والحوار إلى الإخراج والتمثيل وغيرها، هو خلق فرص عمل للطلاب المتميزين ورفدهم بسوق العمل مسلحين بالجانب النظري والعملي المكثف، مشيراً إلى أن الموهبة مهمة جداً للتسجيل، ويفضل أن يكون الطالب حاصل على شهادة جامعية أو بكالوريا ويتم مساعدة الطلاب على اكتشاف مواهبهم من خلال فحص القبول الذي يجري للطلاب قبل التسجيل.

وفيما يخص دورات الكتابة والسيناريو والحوار قال “مغيزيل”: “ورشات دراما أكاديمي التدريبية هي شغف وحب لتأهيل جيل من الشباب قادر على حمل القلم ومواجهة الورق دون خوف بطريقة أكاديمية بمدربين مختصين هذا فيما يتعلق بورشات فن كتابة السيناريو والحوار”.

وبخصوص فن التمثيل التلفزيوني، قال “مغيزيل”: “نحن نحاول إيجاد فرص عمل للشباب في المسلسلات من خلال تجهيز ممثلين قادرين على الوقوف أمام كاميرات المخرجين”.

كما بيّن “مغيزيل” أن الشركة تعتمد سنوياُ إقامة ورش مجانية في الإخراج للطلاب الموهوبين بعد عمل فحص قبول لمساعدة الشباب الموهوبين والمغمورين وتسهيل فرصهم للتعلم.
وعن تعرض بعض الأعمال الدرامية للانتقادات وإرجاع ذلك لكاتب العمل، أوضح “مغيزيل” أن الكاتب هو مخرج العمل الأول وبعدها يأتي دور مخرج العمل وقت التصوير وبعدها المونتاج الإخراج النهائي، مؤكداً أن النص هو قوة العمل وهو العجينة الأولى ولكن المخرج يبقى هو قائد العمل والمسؤول عن توصيل ما كتب الكاتب بأمانة وهو المسؤول بالتالي عن نجاح العمل حسب تعبيره.

يشار إلى أن مؤسسة “دراما أكاديمي” تعد ملتقى للمواهب الفنية التي تدعم الدراما المحلية والعربية، حيث تأسست عام 2006 في دمشق وقدمت العديد من المسابقات على مستوى الوطن العربي كما ساهمت في رفد السوق بفنانين وكتاب ومخرجين مهمين على مستوى الوطن العربي أبرزهم: فنان الراب إسماعيل تمر، والكاتبة الشابة هزار الكفري، والمخرج الشاب بلال حمزة وابراهيم سليبي.. وغيرهم الكثير الذين لمعوا في عالم الفن.

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً