فرقة “الشباب الكويسين” تغني التراث بتوزيع جديد

شام تايمز – متابعة

انطلقت فرقة “الشباب الكويسين” في حلب منذ سنتين لتقدم أسلوبها الخاص في الغناء والعزف على العديد من الآلات الشرقية والغربية واستطاعت خلالها لفت الأنظار بوقت قصير ولا سيما أنها ترافق المعارض التشكيلية لإضفاء جو فني مختلف.

وفي حديث خاص لـ”سانا”، تحدث الشاب “أحمد قباني” الطالب في كلية الفنون الجميلة بجامعة حلب عن بدايات الفرقة أثناء المعارض التشكيلية التي تقيمها كلية الفنون بشكل مستمر، موضحاً أن أساتذة قسم الرسم والتصوير عملوا على تشجيع موهبته في الغناء ودعوه وزملاءه الذين يتقنون العزف على العديد من الآلات الموسيقية لتقديم الأغاني والمعزوفات على هامش المعارض كلمسة فنية ترافق اللوحات ما نال إعجاب الزوار.

وأشار قباني إلى أنه تم اختيار اسم “الكويسين” للفرقة باللهجة المحلية لأهالي حلب حتى يكون لها اسم بسيط وعفوي وقريب من الناس مبيناً أنهم باتوا يتدربون بشكل أكبر ويقومون بالتحضير لتقديم فن راق ومميز يرفد الحركة الفنية بأسلوب فني عصري.

الشاب طارق مداح الطالب في كلية الهندسة الذي درس في المعهد العربي للموسيقا أوضح أن الوصلات التي يتم تقديمها مختلفة ومميزة تتناسب مع الذائقة الفنية بأسلوب خاص يمزج التراث بالحداثة.

وأشار الشاب “أحمد سنسول” الذي درس الموسيقا في معهد صباح فخري إلى أنه يعزف على آلة الغيتار بأسلوب شرقي وهو أمر صعب ولكنه استطاع اتقانه لتقديم المعزوفات والقدود الحلبية بطريقة جديدة بما يناسب الجيل الشاب مع الحفاظ على الهوية التراثية.

ويتمنى أعضاء الفرقة تلقي الدعم لصقل قدراتهم وموهبتهم في مجال العزف والغناء وتقديم تجربتهم الفنية بأساليب عصرية.

يشار إلى أن الفرقة “الشباب الكويسين”، تعتمد على أداء الألحان التراثية بتوزيع جديد من ابتكار أعضاء الفرقة لبث روح جديدة مفعمة بالحياة والفرح.

شاهد أيضاً

“ليندا بيطار” توجه رسالة لوالدتها في ميلادها

شام تايمز – متابعة وجهت الفنانة “ليندا بيطار” رسالة لوالدتها بمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف …

اترك تعليقاً