فنانوا لبنان يتفاعلون مع “بيروت الأنثى” لنانسي عجرم ويعلقون

شام تايمز – دمشق
تفاعل عدد كبير من الفنانين اللبنانيين مع كليب أغنية “إلى بيروت الأنثى” ألحان هشام بولس، وتوزيع باسم رزق، والذي أطلقته الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، لتعبر عن مشاعرها تجاه العاصمة اللبنانية جرّاء الظروف التي تمر بها، لا سيما بعد الانفجار الكبير الذي ضربها في الرابع من آب الماضي.
حيث علق يوسف الخال على الأغنية بالقول: “اللحظة الأصلية الحقيقية هي صوت و صورة ولون وموسيقى العناصر الأربعة الهواء و الأرض و النار و الماء.. و العنصر الأول، الخامس الوطن. بيروت الأنثى من قلب مجروح بس فخور تحية لكل الحقيقة بعيون الممثلين بهالعمل أولاً نانسي عجرم والأم”.
كما قالت نيكول سابا: “إلى بيروت الأنثى عمل كامل متكامل بكل عناصرو!! Audio و music video مبروك نانسي عجرم ومبروك هشام بولس ومبروك للمخرج سمير سرياني يلّي كمّل جمال الأغنية وترجم معناها بصورة وحالة كلها “غصّة”..وال cast مدروس وبجنّن خاصة “الأم”..عيونها اختصروا كل وجع بيروت”.
وكتب باسم مغنية: “على قدر الجمال الذي في كليب نانسي عجرم الجديد بيروت تمنيت أن أشارك فيه، تمثيل حقيقي قل ما نراه في مسلسلاتنا، صادق، مبروك لنانسي والمخرج ولكل طاقم العمل، رائع يا نانسي”.
وكما علقت إيميه صيّاح على الأغنية قائلةً: “بكيت من كم يوم لمّا ودّعت أهلي ورجعنا على دبي.. وهالمرّة بكينا أكتر من كلّ مرّة.. بكيت مبارح لأنّو اشتقتلهم.. بكيت الصبح لأنّو أكلت كعكة شغل إيدين الماما.. بكيت من شوي لمّا حضرت “إلى بيروت الأنثى”.. وأكيد رح أبكي بكرا واللّي بعدو.. ومتلي كتار عم يبكوا”.
جدير بالذكر أن أغنية “إلى بيروت الأنثى”، مأخوذة عن قصيدة الشاعر نزار قباني “إلى بيروت الأنثى مع حبي”، والتي قدمها قبل 39 عام وتحديدًا سنة 1981، كما تغنى بها الكثيرون عقب وقوع كارثة انفجار مرفأ بيروت الأخير.

شاهد أيضاً

ليال عبود “حلمي أن أكون طبيبة”

شام تايمز- متابعة كشفت الفنانة اللبنانية ليال عبود عن حلمها الذي لم تستطع تحقيقه بسبب …

اترك تعليقاً