ريم زينو لـ شام تايمز: غبت لفترة ولم أُُغيّب .. ومتفائلة بالقادم

شام تايمز- دمشق- آمنة ملحم

بنظرة متفائلة رغم كل ما يحيط بالدراما السورية من صعوبات مترافقة مع أزمة الكورونا، تكمل الفنانة ريم زينو مشوارها الفني، حيث تسجل حضورها للموسم الجديد إلى الآن بثلاثة أعمال درامية.

زينو تبدي حماسها، وتتعامل مع كل عمل جديد بحالة شغف واستمتاع بالأداء كونها تحب ما تفعل، وتعطي من قلبها وفق ما توصّف الحالة التي تتفاعل بها مع عملها، وهذه حالتها مع عشارية “أوهام” التي انتهت من تصويرها مؤخراً تحت إدارة المخرج ظهير غريبة وإنتاج شركة “يوتوبيا” والتي تعكس حالة الوهم التي قد تحيط بالإنسان وفق حديثها لشام تايمز، فهي كل ما قد تشعر به بصدق لتكتشف أنه وهم، أشخاص تحبهم وتمنحهم حياتك لتجدهم أمامك مجرد أوهام، وشخصية ” صفاء” تحديداً التي تؤديها كبطلة للعشارية تجسد هذه المقولة تماماً، فهي فتاة تائهة تشعر بالضياع، وتشهد تحولات عديدة في العمل بأداء مركب يتطلب منها تركيز وعطاء، لاسيما أن مشاهدها الحوارية قليلة مقارنة بالمشاهد التي يحكمها الأداء، وردات الفعل، والمنولوجات الداخلية، فسنجدها وحيدة تصوّر وتمارس الرياضة، كل ذلك بالاتكاء على نص جميل نسجه زكي مارديني وفق تعبيرها، وبالاعتماد على مخرج يعرف ماذا يريد من الفنان .

وهنا نسألها عن تجربتها مع المخرج غريبة لتؤكد على تعامله الجدي والمدروس، وأنها مع دعم أصحاب التجارب الجديدة، والتي ترى فيها حقاً لكل شخص يريد دخول التجربة.

وقبل ” أوهام” أنهت الفنانة زينو تصوير دورها بمسلسل ” بورتريه” مع المخرج باسم السلكا، والذي تعتبره من الأعمال القليلة التي تحسرت على انتهاء تصويرها، لتوفر عوامل مثالية أحاطت بالعمل وفق حديثها ابتداء من المخرج صاحب العين الجذابة، والمعاملة الراقية، مع تمتعه بفكر “نظيف” عدا عن الدقة الكبيرة التي أحاطت بمساعده ” أكثم حماده” بظل توفر شرط انتاجي من شركة إيمار الشام أعادها خلال العمل لأجواء تصوير الأعمال السورية ” أيام العز “، وتظهر زينو بالعمل بشخصية سوسن التي تدرس الطب وتتخذ قراراً مع تصاعد الأحداث يحدث تغييراً جذرياً بمحاور العمل ككل ويخلق المشاكل بين عائلاته، لتنتقل لفرنسا وتنهي هناك دراستها وتصبح طبيبة وتقرر لاحقاً العودة محاولة تصحيح ما فعلته ليبقى المصير للجمهور حين العرض.

وتعوّل زينو على ” بورتريه” بغض النظر عن عرضه بموسم رمضان أو حتى خارجه، فهو قادر بنظرها على فرض حضوره ساعات العرض.

أما حضورها الثالث فسيكون عبر مسلسل “بعد عدة سنوات” مع المخرج عبد الغني البلاط وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، والذي كان من المفترض إنجازه لموسم رمضان الفائت لكن أزمة كورونا التي أرخت ظلالها على كافة مناح الحياة واتباعاً للإجراءات الاحترازية من الفايروس فرضت توقف تصويره لفترة ليعاود دوران عدسته مؤخراً، وتراجعت زينو مع تلك العودة عن قرار الاعتذار عنه والذي ترافق بتضارب مواعيد تصويره مع أعمال أخرى لها.

وحول اختلاف ما تؤديه من عمل وآخر ترفض زينو الادعاء والعناوين العريضة التي يطرحها الفنان أحيانا بأدائه المتنوع والمختلف، مكتفية بتفاؤلها بما تقدمه كونها مقتنعة به، وتؤديه من قلبها.

وفي ظل أزمة كورونا لا بد من السؤال عن الإجراءات الوقائية التي تتبعها زينو ومدى تأثير انتشار الفايروس على حياتها تنوه هنا بأن الفنان أكثر المتضررين من هذا الوباء فمهما اتخذ من إجراءات احترازية، لابد من التخلي عنها جميعها بعد كلمة “أكشن” أثناء التصوير، ولكن في النهاية هذه مهنة ومصدر رزق ولا يمكن التوقف عن العمل بنظرها، مشيرة إلى أن الأيام الأولى للحجر والتي تزامنت مع توقف تصوير “بورتريه” لشهر وعشرة أيام حملت الكثير من المخاوف على الصحة الشخصية لها، وعلى ابنتها وأهلها.

وحول انقطاعها لفترة عن الظهور تؤكد زينو أن ابتعادها كان بخيار منها وليس استبعاد من أحد، وذلك لظرف صحي صعب فرض عليها الابتعاد، ولكنها قبل ذلك كانت تحظى بفرص ظهور جيدة جداً، ومع عودتها لابد أن يختلف مستوى الحضور ويكون بخطوات متدرجة ريثما تعود لتكرس حضورها كما السابق لدى شركات الإنتاج والجمهور.

شاهد أيضاً

محمد هنيدي يعود للمسرح في موسم الرياض

شام تايمز -متابعة يستعد الفنان المصري محمد هنيدي للعودة للمسرح من جديد في الفترة المقبلة …

اترك تعليقاً