من غرفة صغيرة.. صناعي حلبي يخطو نحو النجاح

شام تايمز – بيسان خلف

واجه منتجو وصناعيو حلب العديد من العقبات خلال الحرب على سورية، حيث تدمرت العديد من منشآتهم الصناعية والمحال التجارية التي كانت تعيل الكثير من العائلات.

الشاب “فؤاد خرسا” يعمل في صناعة التذكارات المصنوعة يدوياً، تدمّر محله التجاري خلال الحرب، ما أجبره على العمل في المنزل ضمن غرفة صغيرة، وقال لـ “شام تايمز”: “بقينا نعمل في المنزل إلى حين وصلنا الدعم من السيد الرئيس بشار الأسد، في معرض (منتجين 2020)، وكان بالنسبة لي نقلة نوعية حيث عدنا للإنتاج والعمل والبيع”.

وتحدث الشاب “فؤاد خرسا” عن الصعوبات التي واجهته لإعادة الإنتاج، قائلاً: “أثرت علينا العقوبات الاقتصادية نظراً لأن المواد الأولية التي نصنع منها تلك التذكارات هي مواد نفطية واستيرادها بات صعباً، كما شكل ارتفاع الأسعار عقبة كبيرة أمام تصريف منتجاتنا”.

وأضاف: “ولكي نتجنب الخسارة أصبحنا نصنع كميات أقل، ونبتعد عن التخزين، وبتلك الطريقة تجاوزنا كل العقبات التي بدأت منذ بداية الحرب على سورية، واستطعنا النهوض من جديد”.

شاهد أيضاً

قصي خولي يشوّق الجمهور لـ “بارانويا”

شام تايمز – متابعة شوق الفنان قصي خولي جمهوره بإعلان موعد عرض مسلسله الجديد “بارانويا” …

اترك تعليقاً