تحف ريزينية تزين التكية السليمانية بدمشق

شام تايمز- كلير عكاوي

قد لا يعرف كثيرون عن التاريخ الثقافي العريق لمدينة حلب، التي تختلف عن باقي المحافظات السورية في بعض العادات ونمط حياة الإنسان بشكل عام، إذ يزخر القاموس الحلبي بمصطلحات تحتاج إلى توضيح عند محاولة نقلها للآخرين.

يحاول “كيهاك” الشاب الذي يعمل بالحرف اليدوية وصناعة التماثيل المصنوعة من “الريزين” بمشروع “كريستال” في حلب، أن يقدِّم من خلال منشأته الجديدة، تفسيراً جديداً للإرادة والقوة، بعد الانقطاع عن العمل لعشر سنوات، بسبب انهدام المعمل الذي كان يعمل به بسبب الحرب على سورية، علماً أن كلمة “كيهاك” لم تكن اسم الشاب الذي أتحدث عنه، بل هي اسم إشارة للمذكر البعيد خاص بمدينة حلب.

“عبدو لوزة” أحد مدراء مشروع “كريستال” لصنع تماثيل الريزين أكد لـ “شام تايمز”، أن أهمية هذه المشاركة في معرض “منتجين 2020″، تأتي ضمن الاهتمام الكبير الذي تقدمه الدولة للعاملين في القطاعين العام والخاص على حد سواء، لإحياء مدينة حلب عموماً وللنهوض في جيل الشباب، مشيراً إلى أنه يقوي الاقتصاد الوطني ويجعلنا نستغني عن القطع الأجنبية المستوردة لنعيد المنتجات السورية إلى ألقها الذي كانت عليه قبل الحرب على سورية”.

وبين “لوزة” أن المشروع يعمل على المنافسة بالجودة وأسعار التماثيل حيث تتراوح الأسعار من 15000 إلى الـ 50000، ليرة سورية حسب الحجم والشكل، قائلاً: “إن دمشق دائماً تحتضن الفنون والمعارض، وأتمنى أن نعيد الألق لمعارض حلب الشهباء، العاصمة الصناعية والتجارية لسورية التي ترعرعت فيها”.

يشار إلى أن أكثر من 77 شركة صناعية حلبية، شاركت بفعاليات معرض “منتجين 2020” للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الذي تنظِّمه المجموعة العربية للمعارض والمؤتمرات في التكية السليمانية بدمشق.

شاهد أيضاً

قصي خولي يشوّق الجمهور لـ “بارانويا”

شام تايمز – متابعة شوق الفنان قصي خولي جمهوره بإعلان موعد عرض مسلسله الجديد “بارانويا” …

اترك تعليقاً