الشريط الإخباري

باسم ياخور: هكذا نجوت من الموت

شام تايمز –دمشق
كشف الفنان باسم ياخور عن حادثة بسيطة أنقذت حياته في لقاء ضمن برنامج “الدنيا علمتني” الذي يُعرض على شاشة “mbc1”.
وبدأ ياخور الحلقة بعبارة “انكتب لي عمر جديد”، بالإشارة إلى تجربة مرّ بها كادت أن تودي بحياته.
ولفت ياخور إلى أن الموقف كان بسيطاً لكنه ترك أثراً فيه على مدى سنوات، وهذا الموقف كان السبب ببقائه على قيد الحياة.
في التفاصيل وخلال تصوير عمل، كان أحد الفنيين يتواصل معه طوال النهار، ووصفه ياخور بأنه شخص لطيف ولكن لديه إلحاح غير مسبوق.
وتابع قائلاً: “كان يريد أن يعرض عليّ أمراً ويستشيرني فيه، وبما أنني كنت مشغولاً بالتصوير طلبت منه أن نتحدث لاحقاً ولكنه لم يكل ولم يمل، وبقي طوال النهار يذكرني بأنه يريد التحدث معي، الأمر الذي أزعجني”.
في نهاية اليوم المتعب الذي مرّ به باسم ياخور، اختار إحدى السيارات لتنقله إلى سيارته المركونة خارج دمشق، وبالتأكيد فضّل أن يختار السيارة التي ستسلك طريقاً أقرب إلى سيارته ليذهب إلى بيته، لكن الشخص نفسه ألح عليه لينزل ويركب معه في السيارة الأخرى ليخبره عن الموضوع الذي يشغل باله، عندها اضطر لأن يوافق على طلبه، ثم اكتشف لاحقاً أن الموضوع كان عادياً جداً.
عندما وصل إلى منزله، تلقى ياخور اتصالاً من الشخص نفسه يخبره بأنه لا يوجد تصوير في اليوم التالي، وبعد استفساره عن السبب ذكر له بأن السيارة الثانية التي كان صعد إليها في البداية قد تعرضت لحادث سير وتوفي كل من كان فيها.
وأشار ياخور إلى أن هذه التجربة تركت أثراً كبيراً في حياته على الرغم من بساطتها، والدنيا علمته أن يقدّر أبسط الأشياء.
يذكر أن برنامج “علمتني الدنيا” هو برنامج اجتماعي يعرض على شاشة “mbc1″حيث يروي كل ضيف تجربته أمام الجمهور في الاستوديو ويختصر أحداثها ضمن قصة غيرت مجر ى حياته، وهذه القصص ملهمة بدلت من مصائر شخصيات عامة ومعروفة وأخرى مجهولة تعيش بيننا، فغيّرت من توجهاتهم وشكلت مستقبلهم بطريقة مختلفة.

شاهد أيضاً

ما هو مصير مسلسل “العربجي”

شام تايمز – متابعة علمت شام تايمز أن التحضيرات لانطلاق تصوير مسلسل “العربجي” قائمة بشكل …

اترك تعليقاً