“كمال خيرو” ينهض بورشته التي بدأ العمل فيها منذ كان عمره 16 عاماً

شام تايمز – دمشق

فرضَت صناعة الحقائب النسائية نفسها في مدينة حلب كحرفةٍ مرتبطة بالجنس اللطيف، فبالتالي العمل فيها يحتاج إلى ذوقٍ وإبداعٍ عال، ولم ينتهِ طريق الحقائب الحلبية هناك بل امتد ليصل إلى قلب التكية السليمانية في العاصمة دمشق خلال معرض “منتجين 2020”.

وكما نعلم جميعاً أن لكلّ مهنة سرها، لذلك توجهت “شام تايمز” إلى المنتج “كمال خيرو” صاحب مشروع “حقائب فادي”، ليكشف لنا عن تجربته بعد الحرب التي مرت على البلاد، بعد أن خسر ورشته التي بدأ فيها العمل منذ كان عمره 16 عاماً.

“خيرو” بيّن أن بعد تحرير حلب حاول من جديد إعادة افتتاح ورشة صغيرة، ولكن واجهته عقبات عدّة في تأمين المواد الأولية، قائلاً:” كنت اضطر للسفر بين المحافظات من أجل تأمين جزء بسيط من المواد، واليوم تخطيت كل الصعوبات من خلال المنحة المقدمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة”.

وأشار “خيرو” إلى أنه جاء من حلب إلى دمشق لتحقيق هدفه في تحويل ورشته إلى معمل، وأن يكون “منتجين 2020” منصة لإطلاق كافة حقائبه إلى جميع الأسواق الدمشقية ومن ثم السورية.

شاهد أيضاً

أحمد عز بمظهر مختلف في”الجريمة”

شام تايمز – متابعة كشفت الشركة المنتجة للفيلم السينمائي الجديد “الجريمة”، الذي يقوم ببطولته الفنان …

اترك تعليقاً