الشريط الإخباري

وليم أوك” يحفر على الخشب قصة معاناته قبل نحاجه

شام تايمز- زينب ضوّا

يحفر على الخشب قصة معاناته قبل نحاجه، المنتج الحلبي “وليم أوك” أحد المشاركين في معرض منتجين 2020، بقسم الورشة الحديثة للمفروشات، بدأ العمل منذ 7 أشهر بعد انقطاع عدة سنوات بسبب الحرب، بالتعاون مع ثلاثة شركاء في مشروع لإنتاج المفروشات والاحتياجات المنزلية، تم تنفيذه في المنطقة الصناعية “بالعرقوب” في حلب.

وبيّن” أوك” أنه وشركاؤه ينتجون جميع أنواع التصاميم وخشب الميلامين المقشط ب bvc، ومطابخ وغرف نوم للعرسان أو للأطفال ومكاتب بأحجام مختلفة مع ملحقاتها، وحوامل تلفاز وخزن أحذية.

وحول الصعوبات التي واجهتهم خلال سنوات الحرب، أوضح أنهم عانوا كثيراً من صعوبة الانطلاقة بترميم ما خلّفته التنظيمات الإرهابية، وصعوبة في عمليات التسويق كون الطريق الدولي كان مقطوعاً، وكون الشركة جديدة وحجز حصة سوقية أمر في غاية الصعوبة.

وكانت تتواجد صعوبة كبيرة في توفير الإكسسوار جرّاء الحصار والعقوبات على سورية، بالإضافة إلى عدم توفر الحرف المناسب وضعف القدرة الشرائية، وغلاء المواد الأساسية ساهموا أيضاً في قلة تصريف المنتج، ناهيك عن صعوبة التنقل بين المحافظات وغلاء عملية الشحن والأرباح الفاحشة لتجار الصالات أثّرت كلها بشكل كبير.

وشدّد “أوك” على العزيمة القوية التي تحلّى بها أهالي حلب مثلهم كمثل باقي السوريين الذين صبروا، وانتصروا في النهاية.

لافتاً إلى أنه خضع شخصياً لدورة عن طريق منظمة nu dp jops ، ونوه أن باقي الشركاء كانوا يعملون في شركة سيريا ميكا لصناعة الأخشاب.

وعبّر”أوك” عن إيمانه بهذه الصداقة التي جمعتهم سوية، لأن اليد الواحدة لا تصفّق، وقال” بالمحبة نعمل”، وأنهم سوية يعملون وينتجون وفقاً للجودة المطلوب تحقيقها، وخلق رغبة الزبون التي يريدها.

وقال المنتج الحلبي”وليم أوك” إن التحلي بالإرادة واجب ومطلب والحياة لا تقف عند نقطة، مع ضرورة الإيمان بالنفس، فبالعزيمة يحقق الإنسان كل شيء.

شاهد أيضاً

محمد قصاب: “تنازل خطي” تصدرت التريند رغم عدم تسويقها بشكل حقيقي

شام تايمز – دانا نور تصدرت أغنية “تنازل خطي” للفنان محمد قصاب التريند، محققة آلاف …

اترك تعليقاً