“الأسود يليق بك” سيمفونية أحلام مستغانمي عزفتها بحركات موسيقية

شام تايمز – علياء خلف
تأليف: أحلام مستغانمي
البلد: الجزائر
اللغة: العربية
الناشر: دار نوفل
تاريخ النشر: عام 2012
عدد الصفحات: 331
ما من قصة حب تبدأ بشكل عفوي، إلا ويكون قلبك هو عميدها، إنما النصيب الذي يخفي عصاه عنك، ممكن أن يأخذك إلى حياة خاضعة للتسلط والصراعات، وبذكائك وقوتك تستطيع تجاوزها إلى ضفة الحرية النقية البعيدة كل البعد عن التسلط من هنا كانت رواية “الأسود يليق بك” لأحلام مستغانمي.

“الأسود يليق بك”، هي رواية للكاتبة الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، تتحدث فيها الكاتبة عن طبيعة بلادها ووصف حجم معاناة المرأة الجزائرية في بلاد تحارب الغناء والموسيقى، مستخدمةً اللون الأسود رمزاً تعبر فيه عن شخصية البطلة التي واجهت الصعاب وقررت أن تصمد وتعبر الطريق إلى مستقبلها، وتشهد الرواية الكثير من التفاصيل والصراعات العاطفية التي وصفتها مستغانمي بلغة أدبية جميلة.

وتدور الرواية حول فتاة جزائرية تدعى “هالة الوافي”، تعمل مغنية وقد قتل والدها وأخاها، على يد الإرهاب، ولذلك فإنها تقرر السفر مع والدتها السورية إلى بلاد الشام، وهناك تعمل مطربة وتقرر ارتداء اللون الأسود حزناً على أبيها وأخيها.

تتعرف هالة على رجل ثري “مليونير” في بيروت، يدعى “طلال هاشم”، والذي شاهدها في مقابلة تلفزيونية ووقع في حبها وقرر أن تكون له، محاولاً جعلها تقع في حبه بمختلف الحيل والوسائل، فيرسل إليها الأزهار، ويقوم بشراء تذاكر حفلها ليشاهدها تغني له بمفردها، فتعيش معه قصة حب تشبه حكايات ألف ليلة وليلة، ولكنه يحاول ترويضها والسيطرة عليها، فترفض هالة سيطرته وسطوته المادية عليها، فتقوم بنزع الأسود الذي كان رمزاً لحبهما.

وعالجت مستغانمي روايتها بطريقة فيها لغة موسيقية سلسة، والتي امتدت بين الجزائر وسوريا وبيروت، حيث بدأت الحديث عن أوضاع المرأة الجزائرية، ومجتمعها المحافظ الذي يرفض الفن والموسيقى، والكثير من الصراعات العاطفية، ثم انتقلت بالأحداث إلى بيروت، لتتوطد علاقتها مع حبيبها الذي يكبرها بعشرين عام، ولكن هذا الحب المتسلط دفع هالة إلى مواجهته ورفض سيطرته عليها، وتبدأ في متابعة طريقها وتحقيق النجاح، مستفيدة من تلك التجربة القاسية.

كما أن رواية مستغانمي غنية بالحروف والكلمات والتعابير الدافئة، التي تكشف عن مكونات الروح والمهارة في إثراء جملها، الرواية ذات لغة قوية، حبكة ذكية، معانٍ إنسانية رائعة، عبارات ساحرة، مشاعر متضاربة، آمال متجددة، فتجدك حائراً بين كبرياء البطلة ورقتها، وبين أحلامها الوردية، وثوبها الأسود، الذي يوحي بالحزن والألم، وقد تقرر كل امرأة تقرأ تلك الرواية، أن تستبدل كل ثيابها بالسوداء، كي يغازلها أحدهم قائلاً: الأسود يليق بك.

أحلام كاتبة جزائرية وهي من أشهر الكتاب العرب من مواليد 1953 وتقلدت وظيفة مذيعة لبرنامج “همسات” والذي جعل لها الكثير من المعجبين والمستمعين.

عاشت في فرنسا وساعدتها وظيفتها في الإذاعة على الكتابة ولها عدة روايات منها ذاكرة الجسد والتي نالت إعجاب الشاعر ” نزار قباني”، و”فوضى الحواس ونسيان وعابر سبيل ..إلخ”.

شاهد أيضاً

رنا ريشة تشارك زوجها محمد عبد العزيز “البوابات السبع”

شام تايمز – متابعة كشفت الفنانة “رنا ريشة” عن تعرضها للإصابة في أثناء تحضيرها لدور …

اترك تعليقاً