الشريط الإخباري

أيام الثقافة تعيد النبض للشارع الحمصيّ من جديد

شام تايمز – حمص – هبه الحوراني

بمناسبة الذكرى 62 على تأسيس وزارة الثقافة واحتفاءً بأيام الثقافة انطلقت الفعاليات الثقافية في محافظة حمص تحت عنوان “ثقافتي هويّتي” بلوحات متنوعة شملت الخط العربي والفن التشكيلي بالإضافة لعرضٍ راقص للأطفال واليافعين.

وأكدت مُنسقة الحفل “صبا وسوف” أهمية إحياء الثّقافة وإنعاشها بعدَ سنواتٍ من الحرب، وأن مشاركة الأطفال بالمهرجان هوَ النبض الأول الذي يدل على استمرارية الحياة، لذلك بدأ اليوم الأول من الحفل بلوحات فن تشكيلي لمجموعة من الرّسامين ومنهم أطفال بأعمار مختلفة حيث تم عرض لوحاتهم في بهو قصر الثقافة، بالإضافة لمجموعة من اللوحات الرّاقصة قدمتها “فرقة بالو للأطفال” بإشراف أنجلا وأليسار نسطة، وفرقة “نيرفانا لليافعين والأطفال” بإشراف بلال عرفة.

بدوره لفت مدير المركز الثّقافي بحمص “حسّان اللباد” أنّ الأيام القادمة ستشهد المزيد من الفعاليّات والحفلات الرّاقصة والموسيقيّة والنّدوات الثّقافية، وكشف لـ “شام تايمز” عن تجهيزات لـ “أوركسترة” ضخمة بقيادته ستقام ضمن مهرجان الثقافة في الثامن والعشرين من هذا الشهر أيضاً، بالإضافة لندوات تتحدث عن الفن السوري بمختلف أنواعه ودور المسرح والموسيقا بنشر ثقافة السّلام والحبّ.

أما بالنسبة للأفلام السّينمائية المُقترحة من قِبل وزارة الثقافة سيتم تأجيل عرضها حتى انتهاء مهرجان الثقافة لأن برنامج المركز الثقافي مُزدحم بالفاعليات التي يستحيل تأجليها كمّا أنّهُ يتألف من صالة واحدة فقط غير قادرة على استيعاب ما يفوق برنامجها المحدد مُسبقاً على هذا الأساس.

الجدير بالذكر أن الفعاليات الثقافية في سورية مرّت بفترة من الجمود بسبب الحرب والظروف الاقتصادية القاسية، لكن منذ مطلع العام الماضي قامت مديرية الثقافة بإعادة الحياة إلى مديرياتها في كافة المحافظات، وانطلقت بالفعاليات والمهرجانات الثقافية المتنوعة، وهيَ مستمرة بنشر الفن حتى بعد انتهاء المهرجان.

شاهد أيضاً

رشا بلال نموذجاً للمرأة القوية في “حضور لموكب الغياب”

شام تايمز – متابعة تصور الفنانة رشا بلال دورها في مسلسل “حضور لموكب الغياب” والذي …

اترك تعليقاً