ندوة فكرية بعنوان “الثقافة والإعلام في رحاب السياسة” في الرقة

شام تايمز – متابعة

أقيمت ندوة فكرية بعنوان “الثقافة والإعلام في رحاب السياسة” بمشاركة مدير مؤسسة القدس الدولية “خلف المفتاح”، والإعلامية “لبنى مرتضى” ومدير ثقافة الرقة “محمد العبدون”.

وأوضح “المفتاح” أن الثقافة العميقة وامتلاك رؤية تطويرية تقوم علي نقد الثقافة العامة، وصولاً لثقافة صاعدة، وهذا يقتضي قراءة الواقع بشكل موضوعي، وتبيان العناصر التي تبنى عليها الثقافة الاجتماعية، بجهة أن الثقافة خط إنتاج مجتمعي، وأنها قوننة لضمير المجتمع.

وتطرّق “المفتاح” في محاضرته عن المثقف الذي يمتلك معرفة عميقة واختصاص محدد، ويهتم بالشأن العام، وينحاز إلى موقف له تأثير بالمجتمع “يشكل تيار بالمجتمع”، وأهمية التمييز بين المثقف والداعية مع تسليط الضوء على أن هناك أيضاً أنواع للمثقفين.

وفي حديثه عن السياسة قال “المفتاح”.. “إن المسألة هنا تكون ذات حدين حيث أن السياسي يميل إلى الاستقرار، والحفاظ على الوضع الراهن، بينما ينشد المثقف التغيير وهنا قد يصطدم المثقف بمعارضتين، معارضة السلطة ومعارضة المجتمع، في هذه الحالة لابد من نقد وهدم من خلال الثقافة وإعادة بناء عقلي يعتمد على منهج علمي وفلسفي بالتفكير”.

بدورها، ألقت “مرتضى” الضوء على ما يسمى بالحرب الناعمة كمصطلح عالمي جديد، وتحدثت عن خطورته بالنسبة للتأثير على سلوك الآخرين للحصول على النتائج، والأهداف المتوخاة بدون الاضطرار إلى الاستعمال المفرط للعوامل والوسائل العسكرية الصلبة، مضيفةً عن أهمية الإعلام الحربي كأداة داعمة للحروب، إذ يحتم على على الإعلامي الحربي أدوار كبيرة وكثيرة ومن أهمها عرض الحدث المباشر بالصوت والصورة أثناء وقوعه، ويعتبر من أهم واجباته عملية التوثيق والتأريخ للحدث ليكون مرجع أساسي للأجيال القادمة.

من جهته، تحدث محافظ الرقة “عبد الرزاق خليفة” عبر مداخلته بالندوة عن صمود سورية بقائدها وشعبها وجيشها وإعلامها وفكرها في حين عملت امبراطوريات إعلامية كبيرة وموظفة في غرف استخبارتية، وأموال طائلة دفعت من أجل إسقاط هذا الوطن، بالمقابل عمل الإعلاميون المحترفون والهواة في ساحات المعارك لنقل الحقيقة والدفاع عن سورية التعددية والمحبة والسلام رغم أن المقومات والمدخلات كانت متواضعة.

في السياق، قال مدير ثقافة الرقة “محمد العبدون”.. “إن مديرية الثقافة بالرقة تعمل رغم كل الصعوبات وقلة الإمكانيات، ورغم التهجير والتدمير الممنهج، فالإصرار هدف سامي ونحن نسعى لنرتقي بمقولة (يجب أن ينتصر الوطن على الارهاب) ونحن نقاتل بالكلمة، والكلمة أمضى من السيف والرصاص وننوع بالعمل الثقافي والإبداعي ضمن توجيهات وزارة الثقافة ونشارك جميع أطياف المجتمع السوري”.

يُشار إلى أن الندوة كانت برعاية أمين فرع الرقة لحزب البعث العربي الاشتراكي “عبد العزيز العيسى”، ومديرية الثقافة بالرقة ودائرة الآثار والمتاحف في حماة ونادي الرابطة الفنية لمطرانية الروم الارثوذوكس.

شاهد أيضاً

صفاء سلطان: شكراً جود سعيد !

شام تايمز-متابعة شكرت الفنانة صفاء سلطان طاقم عمل مسلسل “خريف العشاق”، تأليف ديانا جبّور وإخراج …

اترك تعليقاً