انتهاء تصوير فيلم “أنت جريح”

شام تايمز – متابعة

أنهى المخرج ناجي طعمي تصوير فيلمه الجديد “أنت جريح” متنقلاً ما بين دمشق وريفها ومحافظة طرطوس، من نص لقمر الزمان علوش وإنتاج الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

يتناول الفيلم حكايات واقعية وإنسانية من مرحلة زمنية عاصرها السوريون والعالم خلال سنوات الأزمة السورية، متنقلاً بين خطّين رئيسيّين هما بطولات الجيش العربي السوري في الدفاع عن الأرض والوطن، والبطولات الإنسانية لرجال الجيش ولعوائلهم، وحياتهم البعيدة عن خط الجبهة من ناحية القتال والمنغمسة فيها من خلال أبنائهم.

شخصيات الحكاية..

من أبطال الفيلم كندا حنا التي تقدم شخصية “نايا” بكل تفاصيلها الإنسانية، وانفعالاتها التي تحتاج إلى إدارة محكمة لأدواتها الفنية حتى تطالعنا بين مشهد وآخر على اختلافهما بقوة فتاة سورية لايمكن لكل الضعف من حولها، والظروف التي تحاول أن تكسر مابداخلها أن تحوّلها إلى فكرة تماشي الحاضر الغريب عنا، بل تبقى “نايا- كندا حنا” على أصل أرضها التي تحميها، وتجتهد من أجلها صاحبة موقف وقرار، لاتزعزعه الظروف. فتصنع طريقها كما يجب، تقرّر ولاتنتظر من يقرّر عنها، لتكون مثالاً لكلّ فتاة طامحة إلى الحياة.

وتؤدي الفنانة القديرة نادين خوري تؤدي شخصية “أم غسان” فهي مثال للأمّ السورية بقوتها، وصلابتها رغم كل الدمار الذي قد تعيشه بسبب ظرف ما، أو حالة لن تكون عابرة حتى بصبرها، وقوّتها التي لايمكن أن نشبّهها إلا بالأرض التي تجمع، ولاتقبل تفرقةً، تزرع ولاترضى بفعل الاقتلاع.

كذلك يقدم الشاب خالد شباط شخصية “الملازم أوّل إياد” وهو واحد من الأبطال الأشداء الذين يقودون فعل الحياة وحمايتها على مشارف الوطن.

أما الفنان توفيق اسكندر يقدم شخصية “العقيد سامر” فهو يشبه أبطال الجيش الأمناء على الأرض والعرض، يسير إلى هدفه بقوة إيمانه بحقّ أرضه. يحمي عائلته الكبيرة قبل أن يفكر بحماية عائلته الصغيرة.

ويقدم الشاب بلال مارتيني شخصية “الملازم أول لوران” على قلب واحد مع زملائه، ورفاقه، يحارب لأجل وطنه بسلاحه، ويحارب لأجل عائلته بفكره المنفتح، وبإيمانه بأهمية العيش المشترك.

أما الفنان علي صطوف فيقدم شخصية “غسان” الرجل الذي يرفض مايراه خيانة الحياة له، لكنها بالنهاية لن تقتلعه من جذوره وسيعود بكلّ ماتعلّمه في وطنه إلى طبيعته، وابتسامته باحثاً عن الحياة والمحبة.

الممثلة الشابة سالي أحمد تؤدي شخصية “سوسن” التي تتواجد خلال مرحلة ما في الفيلم السينمائي بكل الحيوية التي تحبّ أن تعيشها لكنها كما كثيرات لن تتركهنّ هذه الأزمة لأحلامهن، فتسرق منهنّ شيئاً جميلاً في حدثٍ ما.

ويشارك الفنان محمد حداقي بشخصية “حازم” الرجل الذي يشبه الكثيرين من ينتقلون على حبال الظروف، يتغيرون ويتقنون استغلال المواقف محاولين البحث عن مصالحهم ومكاسبهم.

ويحلّ الفنانون محمد قنوع بشخصية “إرهابي” و سلوى جميل بشخصية “أم إياد” وأسيمة يوسف شخصية “سلاف” و فؤاد وكيل بشخصية “العميد” و فادي زغيب شخصية “الطبيب” ضيوفاً على الفيلم السينمائي بشخصياتهم التي لاتكتمل بدونها أحداث الفيلم.

شاهد أيضاً

عاصم حواط ينضم إلى “شام”

شام تايمز ـ متابعة انضم الفنان عاصم حواط إلى أسرة مسلسل “شام” المقرر عرضه خلال …

اترك تعليقاً