الشريط الإخباري

“الخطيب” استثمرت تحدي الغربة وحازت على “الماستر” في العلاقات الدولية

خاص – شام تايمز – دانا الفلاح

حصلت الصحفية “سماهر عبدو الخطيب” على ماجستير في العلاقات الدولية والدبلوماسية بمعدل 89 من 100 وتقدير جيد جداً من الجامعة الإسلامية في خلدة – لبنان، مع توصية بتحويلها لكتاب وترجمتها للروسية وعرضها على المركز الثقافي الروسي، لتكون رسالتها إهداءً لروح نجل شقيقتها الشهيد الملازم في الجيش العربي السوري “مصطفى نسلي” الذي كان له دوراً هاماً في إصرارها الكبير، فواظبت على النجاح تقديراً له ولتضحيته في سبيل وطنه.

درست “الخطيب” العلوم السياسية، بهدف أن تصبح دبلوماسية تمثل بلادها في المحافل الدولية، متحدثة لـ “شام تايمز” عن تفوقها على ذاتها، وجمعها بين الدراسة والعمل رغم مصاعب الحياة، بعد سنوات من الاجتهاد وغربتها عن عائلتها المقيمة في قرية “الجبة” – القلمون بريف دمشق.
وذكرت “الخطيب” أنها بعد الانتهاء من الثانوية عام 2003، لم تستطع اختيار أولوياتها في إكمال تعليمها، بسبب ثقافة بيئتها التي تمنع ذهاب الفتيات إلى الجامعة، عدا عن حاجة والديها لها بسبب المرض، فانتقلت بعد حين إلى بيروت لتكملة المرحلة الجامعية، في الجامعة اللبنانية كلية العلوم السياسية والإدارية، وتخرجت عام 2016-2017.

زاولت “الخطيب” مهنة التعليم حتى عام 2013، إضافة إلى تعليم مصابي الشلل الدماغي الكبار في دمشق، وعند انتقالها إلى لبنان، عملت نادلة في مطعم، وبائعة في محل للألبسة وعملت لدى محامي ومندوبة للمبيعات وموظفة استقبال، ثم خضعت لدورات مختلفة منها الإعلامية، واللغة الإنكليزية والروسية، وأيضاً دورات في النطق ولغة الجسد، والآن هي صحفية في جريدة البناء اللبنانية، وبعد محاولات كثيرة للعودة إلى سورية رشحت نفسها لانتخابات مجلس الشعب دورة 2020.

وعن رأيها بالإعلام السوري، أشارت الصحفية إلى أن الحرب أدت إلى تأجيج الرأي العام ضد سورية، في ظل عدم امتلاك الإعلام السوري أدوات المواجهة الكافية، لكنه تمكن من تحقيق نقلات نوعية في الفترة الأخيرة، حسب قولها.

شاهد أيضاً

أحلام تتصدر التريند برقصتها

شام تايمز – متابعة تصدرت الفنانة أحلام الترند على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد الرقصة …

اترك تعليقاً