في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.. “غناء وعزف وشعر” في ربوع ثقافي أبو رمانة

شام تايمز – خاص – ديما مصلح

افتتح معرض لأعمال ذوي الاحتياجات الخاصة في المركز الثقافي بأبو رمانة في دمشق، مساء أمس، بفعالية فنية متنوعة تتضمن “غناء وعزف وشعر”، بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة.

وأوضح مدير الثقافة بدمشق “وسيم المبيض” لـ “شام تايمز” أن ذوي الهمم هم مدارس لتعليم الأسوياء، كما أن المعرض فرصة لإظهار مواهبهم التي صنعت هذه الفعالية.

وذكر”المبيض” أن هذه المعارض لا تقام فقط باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، وإنما هي مشروع طويل الأمد، تم احتضانه من قبل المركز الثقافي، وذلك لتسليط الضوء على هذه الفئة، وتدريبهم مهنياً وتعليمياً بالطريقة الأمثل.

وقال مدير الثقافة: “إن هذه الحالات معجزة ومتميزة، واستطاعت أن تعمل وتتغلب على وضعها الصحي، لتصل إلى حلمها”.

من جهتها أوضحت مديرة تعليم محو الأمية في فريق إيد بإيد “حنان الرحيم” لـ “شام تايمز” أن إقامة المعرض أمر ضروري لتغيير الفكرة السائدة حول هذه الفئة، ولإثبات أنفسهم أمام المجتمع المحيط بهم.

وبدورها لفتت مدربة الرسم لذوي الاحتياجات الخاصة “سوسن محمدية” أن كل رسمة في المعرض تتكلم عن حالة معينة وتعبر عن داخل صانعها، وتناسق الألوان يعبر عن حالتهم النفسية، مشيرةً إلى أن فكرة المعرض تحفز الطالب لكي يفخر بإنتاجه، وأن الرسم مهم جداً في طريق الرسم والألوان ينمي الطالب إدراكه البصري والفكري.

وبينت مديرة جمعية شمعة أمل “سلوى علي” لـ “شام تايمز”، أن هذه المشاركة ليست الأولى ولا الأخيرة، وستتكرر كل فترة سيما في اليوم العالمي للمعاق للإثبات أن كل من هؤلاء فرد من المجتمع، وإعاقته لا تشكل عائقا بطريقه، متمنيةً تطوير عدد كبير من هذه الفئة ليصلوا لطريق الأمان.

وقدم الطفل “ميشيل حنوش” الذي يبلغ من العمر 13 عاماً، أغنية فرنسية اسمها “باب نويل” بإحساس عال، وعزف مقطوعة على آلة الكمنجة، منوها بأنه يحضر لحفلة بعيد الميلاد 15 كانون الأول في “الداماروز”، وتابع أستاذه “عماد السمان” موضحاً أن “حنوش” قدم شيئاً جديد في هذه الفعالية، وتحدى نفسه كون آلة الكمنجة آلة صعب التعامل معها وخاصة للكفيف.

وفي سياق آخر أشارت مديرة علاقات فريق لمة أمل “رانية مجاهد” إلى مشاركة فريقها بأعمال يدوية حرفية من إنتاج الدورات التي كانت بالمركز الثقافي، وإنتاج الطلاب في المنزل أثناء الحجر المنزلي بسبب جائحة كورونا.

طفلة التوحد “ليليان جابر” التي تبلغ من العمر 12 عاماً، قالت “إنها أتت من حلب الشهباء لتشارك في الفعالية بالعزف على آلة البيانو”، وقدمت رسمة للمعرض بعنوان “فتيات القوة”، وهي عبارة عن قوة إرادة وإصرار.

يُشار إلى أن الفعالية كانت بمشاركة عدة جهات من فريق “إيد بإيد” وجمعية “المكفوفين” وجمعية “شمعة أمل” وفريق “لمة أمل” وجمعية “الرجاء”، وحضر المعرض والفعالية مديرة المركز الثقافي في أبو رمانة “رباب الأحمد” ومديرة دائرة تعليم الكبار والتنمية الثقافية “مريم الحسين” وعدد من الإعلاميين.

شاهد أيضاً

عاصم حواط ينضم إلى “شام”

شام تايمز ـ متابعة انضم الفنان عاصم حواط إلى أسرة مسلسل “شام” المقرر عرضه خلال …

اترك تعليقاً