الشريط الإخباري

وزير التربية يوقف “محاسن الصدف” ويلغي قرار نقل المعلمة

خاص – شام تايمز – كلير عكاوي – إسراء جدوع

اجتاحت موجة غضب كبيرة مواقع التواصل الاجتماعي بعد نقل مكان عمل المعلمة “ولاء اسكيف” إلى قرية “أبو جدعة” قرب دير حافر بشكل دائم، والتي تبعد عن مدينة حلب حوالي 90 كيلو متر، بسبب تعليق كتبته على منشور إقالة محافظ ريف دمشق السابق “علاء إبراهيم” الخميس الماضي، قائلة: “عـ قبال محافظ حلب”.

وأوضحت المعلمة “ولاء سكيف” لـ “شام تايمز” أنها علّقت على هذا المنشور، وفي اليوم التالي صدر قرار نقلها الذي جاء فيه.. “أمر إداري” الرقم 37320، بتوقيع مدير التربية “ابراهيم ماسو” وثلاثة أشخاص آخرين، تم نقل المعلمة “ولاء اسكيف”، بناء على مقتضيات المصلحة العامة، أي دون توضيح السبب، بحسب قولها.

وبعد محاولات عديدة من قبل “اسكيف”، بهدف لقاء مدير التربية في حلب لمعرفة سبب النقل، تم الرفض بجملة واحدة من السكرتيرة: “لا يستطيع مساعدتك، والقرار بتوجيهات من مكتب المحافظ ويجب عليك الاعتذار”، علماً أن الموظف المسؤول عن التعليم الأساسي في المديرية أرجع السبب إلى تعليقها على صفحة رئاسة الجمهورية بحق محافظ حلب.

بدوره مدير تربية حلب وريفها “ابراهيم ماسو” نفى لـ “شام تايمز” وجود أي علاقة بنقل المعلمة “سكيف” وتعليق الفيسبوك المنتشر وأنها مجرد صدفة، مشيراً إلى أن السبب الرئيسي وراء نقلها هو عدم التزامها بالدوام الرسمي في المدرسة وشكاوى الأهالي والطلاب المتكررة عليها، حيث أصبح لديها خمسة وثلاثين يوم عطلة منذ بداية العام الدراسي، قائلاً: “قدمنا لها العديد من الفرص ولكنها لم تلتزم”.

وكشف “ماسو” أن معايير التعيين قرب السكن يخضع للحاجة وهي معينة من قبل الريف وتم نقلها إلى الريف، مشيراً إلى أن هذا القرار لم يتخذ لأول مرة، فإنها تعهدت في وقت سابق أن لا تتكرر استجواباتها غير المبررة بالغياب، ولكن دون جدوى، قائلاً:” رغم ذلك ستقوم مديرية التربية في حلب بمقابلة المعلمة وسيتم تغيير قرار تعينها إلى مكان آخر بشرط أن تتعهد بالالتزام.

من جهته نائب محافظ حلب” أحمد ياسين” أكد لـ ” شام تايمز” أنه ليس لديه أدنى فكرة بخصوص هذا الموضوع لا من قريب ولا من بعيد، أما عضو المكتب التنفيذي لقطاع التربية في محافظة حلب “ديمتري عيسى” أكد بدوره لـ “شام تايمز” أن تعليق المعلمة “اسكيف” بحق محافظ حلب ليس له علاقة أبداً في نقلها واتخاذ قرار مديرية التربية بذلك، وسيتم التواصل مع المعلمة من قبل المحافظة للتحقق من الموضوع، بعد التدقيق في الاستجوابات الغيابية المرسلة من قبل مديرية التربية بعد الاتصال به، حيث أعاد السبب إلى التقصير وعدم الالتزام، مشيراً إلى أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء من قبل المحافظة بخصوص التعليق أبداً، علماً أن المعلمة ربطت الأمور وتهيأت أن قرار نقلها مرتبط بذلك.

يشار إلى أن محافظة حلب أصدرت توضيحاً مفصلاً على صفحتها الرسمية جاء فيه أن ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول نقل المعلمة “ولاء اسكيف” من مدرسة كفين – مجمع اعزاز التربوي / إلى مدرسة أخرى في ريف المحافظة، خلافاً للأنظمة والقوانين، إلى جانب إساءتها لزملائها وإدارة المدرسة .

ولحسم الجدل، مأكد وزير التربية الدكتور “دارم طباع” أنه تم إلغاء قرار نقل المعلمة، موضحاً أنه وقع التباس في موضوع النقل حيث عزته مواقع التواصل الاجتماعي نقلا عن المعلمة إلى تعليق لها على صفحة رئاسة الجمهورية مؤكداً أن لا علاقة لمحافظ حلب بأمر نقلها كما خيل لها وإنما بسبب استهتارها في عملها حيث جاء قرارها بعد يوم من تعليقها الذي نشرته فربطت الأمرين ببعضهما.
ولفت الوزير إلى أن الاستهتار بالعمل أو التقاعس ليس سبباً لنقل معلمة بهذه الصورة، كان يمكن توجيه عقوبة مسلكية لها من خلال حسم أو تنبيه أو إنذار ولا يجوز مطلقا النقل بهذا الشكل، وسيصدر بعد قليل بيان من مديرية تربية حلب يوضح ملابسات الموضوع وكيف تمت معالجته، بحسب ما ورد في موقع ” صاحبة الجلالة”.

يذكر أن “اسكيف” مدرّسة منذ العام 2012، في مدرسة “كفّين” على بعد حوالي 12 كيلو متر شمال مدينة حلب، قبل أن يصدر قرار نقلها إلى “دير حافر”.

شاهد أيضاً

ما هو مصير مسلسل “العربجي”

شام تايمز – متابعة علمت شام تايمز أن التحضيرات لانطلاق تصوير مسلسل “العربجي” قائمة بشكل …

اترك تعليقاً