موسم عرض درامي خارج الموسم.. والكهرباء له بالمرصاد!

شام تايمز – آمنة ملحم

لطالما كان الجمهور يطمح لموسم عرض درامي خارج نطاق الموسم الرمضاني المعتاد منذ سنوات، إنه مطلب جدي لكثر تردد على الدوام لكسر نمطية العروض التلفزيونية السورية، المتجسدة بالإعادة لأعمال عرضت سابقاً، أو برامج لا ترقَ بمحتواها للترفيه المطلوب طيلة أوقات السنة سيما في الموسم الشتوي الذي يميل المشاهد خلاله لقضاء فترة السهرات في حدود المنزل، ولعله الأمر الذي بات مؤخراً شبه مفروض مع الوضع الاقتصادي المتردي والأحوال المعيشية التي لم تعد في السنوات الأخيرة على مايرام.

هذا الموسم ربما تحقق ذلك المطلب مع انطلاق عروض لأعمال عدة على الشاشات المفتوحة بعد عرض أول مشفر لها كمسلسل “العميد”  كتابة وإخراج باسم السلكا، و”شارع شيكاغو” تأليف مجموعة كتاب وإخراج محمد عبد العزيز، وبورتريه” تأليف تليد الخطيب، إخراج باسم سلكا … وغيرها من الأعمال التي انتظرها الجمهور بشوق مع تفاعلات كبيرة حصدتها عبر السوشيال ميديا بعرضها الأول.

اللافت في الأمر ومن سوء حظ تلك الأعمال أن عروضها تزامنت مع أزمة كهرباء حقيقية يعيشها المواطن السوري بكافة المحافظات رغم الوعود الكثيرة التي أطلقتها وزارة “اللاكهربا” كما يوصفها كثر بأن كهرباءنا ستكون على مايرام هذا الشتاء، ولكن الواقع لم يكن كما المشتهى، والوعود لم تكن بموسم “الكمون”، إذ وصل الأمر مع إعلان قناة “لنا” السورية انطلاق عرض مسلسل “بورتريه” على شاشاتها في وقت السهرة “9 مساءً والإعادة 3 بعد الظهر”، لتحول ذلك الاعلان لمساحة للتعبير عن الامتعاض من الوضع العام بعيداً عن العمل، وكذلك مدى الاستياء من وضع الكهرباء في البلاد  والتي ستقف عائقاً على الأقل أمام جمهور ينتظر العرض ويسعى وراءه على الشاشة الفضية بجو عائلي طالما عاشته الأسر السورية عموماً، فعوضاً عن المباركة بانطلاق العرض جاءت تعليقات الجمهور من قبيل “لابوقت العرض ولابالإعادة مافي كهربا”، وكذلك “بنوعدكم نحضروا بس تجي الكهربا”.
تلك المقولات لسان حال المواطن السوري هذه الأيام والذي لم يعد بإمكانه حتى الوصول لأدنى مقومات الترفيه بمتابعة مسلسل تلفزيوني قد يكسر نمطية أعباء الحياة وطوابيرها اللامنتيهة، بساعة يومية واحدة!.

شاهد أيضاً

“رنا شميس” في ضيافة “حوازيق” 

  شام تايمز – متابعة زارت الفنانة “رنا شميس” موقع تصوير مسلسل “حوازيق”، الذي يتم …

اترك تعليقاً